أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / د. فيصل القاسم السبّاق في كشف معادن الرّجال!

د. فيصل القاسم السبّاق في كشف معادن الرّجال!

د. جميل الزعبي

إليكم بعضاً من منشوراته القديمة على الفيسبوك، التي كتبها بحقّ قيس سعيّد:

عندما سمعت الرئيس التونسي قبل فترة يتشدق بشعارات قومجية قميئة بصق عليها الشارع العربي وداسها مئات المرات قلت في نفسي: أيعقل هذا…نعم يُعقل…هذا هو قيس سعيد يدافع الآن عن زميله القومجي الساقط نظام بشار الأسد ويقول إنه سيعيد العلاقات معه في أقرب وقت.
••••••••••••

الرئيس التونسي يدافع عن نظام الأسد ويتوعد بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري.طيب يا سيادة الرئيس التونسي: لماذا من حقك في تونس أن تثور على رئيسك زين العابدين بن علي وتسقط نظامه ثم تفوز بانتخابات ديمقراطية وحرام على السوريين أن يفعلوا الشيء نفسه؟. قاتل الله القومجيين المقاولين.
••••••••••••••

رسالة إلى الرئيس التونسي:
اذهب وأصلح حال تونس، فهي تعاني كثيراً في كل المجالات وخاصة الاقتصادي، واتركنا من شعاراتك القومجية الرنانة الطنانة التي لم تقتل يوماً ذبابة.
قبل أن تدافع عن نظام الأسد والقدس اذهب ودافع عن المسحوقين في تونس.
بالمناسبة لغتك العربية الإنشائية لا تُطعم خبزاً.
••••••••••••••

يا قيس سعيد يا رئيس تونس…هل كنت تحلم أن تصبح رئيساً لولا الثورة التونسية التي أطاحت بطاغية تونس زين العابدين بن علي…فلماذا حلال عليك أن تطيح بالطاغية وحرام على السوريين أن يستبدلوا رئيسهم؟ ألا تخجل من التطبيل والتزمير لنظام الأسد وتعد بإعادة العلاقات معه بعد قتل وتهجير نصف الشعب السوري؟ والله عيب.
••••••••••••••••

‫منذ وصوله الى السلطة والرئيس التونسي قيس سعيد وهو يرفع شعارات قومجية ويدافع عن فلسطين والقضية الفلسطينية… جميل جداً.. ما رأيك يا سيادة الرئيس بدل هذه الجعجة القومجية ان تستضيف عشرين عائلة فلسطينية شردها حبيبك بشار الاسد من مخيم اليرموك في دمشق؟ اتحداك‬

4 تعليقات

  1. وليم شكسبير

    هو أستقبل بعد فوزه عبد الباري عطوان مباشرة ليبرهن أنه قومجي من هنا عرفته أنه كاذب وسيفعل شيئا ما مع قادم الأيام وها هو الأن فعل ذالك ورتكب هذا العمل الحقير )الأنقلاب(

  2. جميل الزعبي

    يرى بنور الله

  3. إبراهيم الحمادة

    لو كان فيه خير لتحالف مع الزعيم رجب طيب أردوغان الذي زاره ومد له يد العون وكانت تونس اليوم في صدارة الدول العربية ولكنه رفض وأثبت عمالتها للمحتل الفرنسي ووفائه للعدو الأمريكي وعمالته لم على شاكلته بشار الأسد وعبد الفتاح السيسي.. كلهم خونة!!!

  4. علاء الدين الخالدي

    ﻻيسمح النظام ان يعتلي كرسي السلطه بكل دول العالم وخاصة عالمنا العربي اﻻ عميل لهم ولو صدف واستلم رئيس يخالفهم فنهايته سريعه وعلى ايديهم وبواسطة مخططاتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مظاهرات شمال شرق سوريا تتوج بالقمع والضرب!

أحمد عبد الحميد معد تقارير كاتب صحفي أصدرت المليشيات الكردية الانفصالية في المناطق …