أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / درس فتوة ..

درس فتوة ..

م. خالد المحيميد

كاتب سوري
عرض مقالات الكاتب

في الصف الثامن قسم كبير من المدرسين الذين كانوا يدرسوننا في الصف السابع كان موجودا، لاسيما من أبناء القرية ، وقد كنت معروفاً لديهم بسبب حصولي على المرتبة الأولى في الصف السابع ، المدرس الجديد الذي أثار اهتمامي هو مدرب التربية العسكرية ( الفتوة ) ، هذه المادة مختلفة تماماً في كل شيء، حين دخل إلى الصف في اليوم الأول كان يرتدي الزي العسكري، زي عسكري بالكامل بما في ذلك الحذاء وقبعة الرأس.
بعد دخوله بقي صامتاً لدقائق ، خطى خطوات عسكرية نحو اللوح ، أخذ الطبشورة وكتب التاريخ واليوم ثم كتب مادة التربية العسكرية ، ترك فراغاً ثم كتب : البنود المطلوبة :
البدلة العسكرية ، القميص العسكري ، الكنزة العسكرية ، ربطة العنق العسكرية ، شرائط لون أحمر، القبعة العسكرية ( السيدارة ) ، عندها علت الهمهمات فيما بيننا مستنكرين تلك الطلاسم التي لم نفهم لها معنى ، فاستدار بحركة عسكرية باتجاهنا ، أطال النظر ناقلاً عينيه بين الجميع بحركات دائرية دون أن ينطق ، ثم قال : أي صوت أسمعه في المرة القادمة يعرض الجميع لعقوبة جماعية ، مفهوم؟
عقوبة جماعية؟ ماذا يعني بعقوبة جماعية؟ وكيف تكون العقوبة الجماعية ؟
استدار مرة أخرى إلى اللوح وأضاف إلى البنود السابقة : جوارب لون أسود ، حذاء عسكري أسود ساق قصير.
رمى ما تبقى من الطبشورة ، واستدار نحونا بالحركة العسكرية ذاتها .
ـ خلال أسبوع يجب على الجميع تأمين هذه البنود ، واعتباراً من الأسبوع القادم يكون الدوام باللباس الموحد ، الصالات الاستهلاكية والمحال التجارية قامت بتوفير هذا اللباس ليكون في متناول الجميع ، ولن يقبل دوام أي طالب بلباس مخالف .
قال مدرب الفتوة ذلك بلهجة صارمة وبدا أنه الآن مستعد للشرح والإسهاب في الحديث .
ـ اعتباراً من اليوم هناك درس أسبوعي ، هو درس التربية العسكرية .
مشى بين صفوف المقاعد بخطوات منتظمة ، رافعاً صدره كديك يستعد للصياح ، حتى إذا وصل إلى نهاية الممر استدار ، وأسند ظهره إلى الجدار الخلفي مشيراً بيده إلى البنود التي كتبها على اللوح بخط رديء ومائل إلى الأسفل :
ـ هذا اللباس الموحد لن يكون في درس التربية العسكرية فقط ، بل طيلة فترة الدوام ، وفي كافة الحصص والاستراحات بين الدروس ، وعلى مدار الأسبوع .
مشى إلى الأمام قليلاً ، ثم أضاف : يعني علاقتي معكم لن تكون في درس التربية العسكرية فقط ، بإمكاني التدخل في أي وقت في الأمور التي تتعلق بهندامكم ومظهركم .
اقترب من أحد الطلاب ، أمسك بشعره من الخلف ورفعه فوقف الطالب متجاوباً مع الحركة ومتجنباً المزيد من الألم الناتج عن شد شعره عكسياً ، وقف برهة حتى تأكد أن الجميع ينظر إليه فقال :
هذه المظاهر ممنوعة ، الشعر الطويل ممنوع ، الشعر الطويل مخالفة تستدعي العقوبة .
بقي ممسكاً بشعر زميلنا الذي احمر وجهه حين ضغطه نحو الأسفل بيده القابضة على الشعر ليجلس على المقعد بحركة هي أقرب إلى الوقوع .
وحين تابع سيره وقبل الوصول إلى اللوح استدار قائلاً :
على كل واختصاراً للكلام الفارغ فقد تفاهمت مع أبي مروان الحلاق على نوعية الحلاقة المقبولة وطول الشعر المقبول .
وقبل فتح المجال للأسئلة أقول لكم : بالنسبة لطلاب القرى المجاورة ، فالحجج والاعتذارات غير مقبولة ، الطريق طين ، الطريق وحل ، هذه العبارات لا أريد سماعها منذ الآن ، الحذاء العسكري الأسود ذو الساق القصير هو المقبول فقط ، ويجب أن يكون الحذاء نظيفاً ولامعاً ، بإمكانكم التهاون في تنظيف وجوهكم ، لكن حذار من التهاون في تلميع الحذاء.
سكت لدقائق فظننا أن هبته العارمة قد خبت ، وحين التفت إلينا من جديد ظننا أنه سيفتح المجال للأسئلة حول البنود والتعليمات التي صفعنا بها ، لكنه استأنف وبصوت أكثر حدة لكنه يحمل بعض المكر هذه المرة :
من لا يعرفني فليسأل عني ، التعليمات التي أقولها مقدسة ولا تعاد مرتين فاحفظوها جيداً ، أنا لست مثل المدرب الرجعي الذي عرفتموه السنة الماضية ، على كل حال فهو رهن التحقيق لدى الجهات المختصة الآن ..
كانت تلك هي المرة الأولى التي أسمع فيها هاتين العبارتين ، الرجعي والجهات المختصة ،
بينما كان يتابع تهديده ووعيده كنت ساهماً في التفكير بهاتين العبارتين ، ما هو الرجعي ؟
وما هي الجهات المختصة ؟
وما هذه اللهجة الغريبة التي يتحدث بها هذا الكائن الغاضب دون سبب ؟
أنا أعرف الجهات الأربع ، وسمعت عن الجهات الفرعية في الجغرافيا ، لكن الجهات المختصة لم أسمع بها ، ولم أستوعب كيف تحقق تلك الجهات مع المدرب السابق الرجعي ، أناأعرف المدرب السابق ، لقد كان خلوقاً وودوداً ويتعامل مع الجميع بشكل أبوي ، فهل كان يخفي عنا رجعيته ؟ إذ لا شك أن الرجعية صفة مذمومة حتى يمنع المدرب من عمله ، وأن يتم إرساله إلى تلك الجهات كلها ، تلك الجهات مختصة بمن هو رجعي إذن .
أفقت من شرودي على يد المدرب غير الرجعي التي كانت تمسك بي من ناصيتي وترفعني إلى الأعلى ، وقفت فجذب رأسي إلى اليسار حتى صرت في مواجهته ، كان الشرر يتطاير من عينيه حين وجه كلامه للجميع قائلاً : هل سننتصر على العدو بهذه الغرة الشقراء التي تنزل على جبين زميلكم؟ وأجلسني بالطريقة نفسها التي أجلس فيها زميلي ، وقبل ان يترك شعري قال : غداً أريد أن أرى هذه الغرة الشقراء الجميلة على أرضية دكان الحلاق أبي مروان .
شعرت بالحرج الشديد بين زملائي ، ثم ما لبث أن تحول هذا الشعور إلى شعور بالحيرة ، ففي عام 1973 حين نشبت حرب تشرين ، ولم يكن ذلك التاريخ بعيدأ بعد ، كنت في المرحلة الابتدائية ، وكانت غرتي الشقراء أطول مما هي عليه الآن ، وبالرغم من ذلك فقد سمعت عبر إذاعة الجمهورية العربية السورية من دمشق الناطق العسكري وهو يؤكد أن الجيش العربي السوري قد انتصر ، وأنه حطم الاسطورة ، وأنه سطر أمجاداً ، واسترد أراض مغتصبة ، ورأيت بأم عيني كيف رفع حافظ الأسد العلم السوري في القنيطرة المحررة ، ومازلت أحفظ الأغاني الحماسية والاهازيج الحربية التي كانت تبثها الإذاعة ليل نهار ، لا يقطعها إلا بيان أو تصريح من ناطق عسكري ، يؤكد فيه تقدم قواتنا ودحر قوات العدو ، بل أذكرأن المصريين قد انتصروا أيضاً على الجبهة الأخرى ، فكيف تكون غرتي الشقراء سبباً في تراجعنا أمام العدو؟
مدرب الفتوة السابق كان أشقراً أيضاً ، هل هناك أية علاقة بين أن يكون المرء أشقراً وأن يكون رجعياً يتم إرساله إلى الجهات المختصة لتحقق معه ؟
هذا الرجل الذي يبالغ في عصبيته ورفع صوته وتوزيع اتهاماته جعلني متخبطاً ، وحين رفعت رأسي لأنظرإليه شعرت بالدوار ، كانت تراودني رغبة في أن أتقيأ على هندامه العسكري هذا كل ما تحتويه أحشائي .
ثم إن هناك أمرآخر ، لقد ذكرعبارة العقوبة بالمفرد تارة وبالجمع تارة ، بل لقد قال غير مرة : العقوبة الجماعية ، أنا أفهم المعنى المطلق للعقوبة ، لكن ماهي العقوبة الفردية ، وما هي العقوبة الجماعية كما يفهمها هذا الرجل الذي يرعد ويزبد منذ أن أغلق الباب خلفه في بداية الحصة ؟
وقف أمام اللوح أطرق قليلاً ، ثم رفع رأسه بسرعة قائلاً : هل من سؤال ؟
لم يجب أحد ، بل خيم على الجميع صمت مطبق ، كنت أسمع صوت أنفاسي حين كان صدري يعلو ويهبط .
كرر ثانية : هل لدى أي أحد منكم أي سؤال حول ما تحدثت عنه ؟
بقي الصمت والوجوم سيد الموقف ، صمت رهيب جعلنا نسمع صوت مدرس الجغرافيا في الغرفة المجاورة حين قال : يحتل الوطن العربي موقعاً استراتيجياً بين قارات العالم ، ويحتوي على ثلثي احتياطي العالم من النفط .
قطع صوته صوت مدرب الفتوة : إذن سننتقل إلى مخطط التدريب لهذا العام الدراسي ، لم أنتبه لما قاله بعد هذه العبارة ، لكن صوته كان يصلني وكأنه قادم من البعيد البعيد ميزت منه بعض المفردات : البارودة البولونية ، النظام المنضم ، التمارين السويدية ، والإعداد النضالي للجيل قتالياً وعقائدياً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

صورة مؤلمة لأب سوري وابنه تفوز بجائزة “سيينا” الدولية لعام 2021

فازت صورة مؤلمة لأب سوري بساق واحدة يحمل طفله المولود دون أطراف،أمس الخميس، بصورة العام …