أخبار عاجلة
الرئيسية / طب وصحة / عالم الفيروسات الحائز على جائزة نوبل يستعير تعبيرنا ويقول: “تلقيح البشرية هو جنون”

عالم الفيروسات الحائز على جائزة نوبل يستعير تعبيرنا ويقول: “تلقيح البشرية هو جنون”

د. أيمن عامر

صيدلي وباحث

عرض مقالات الكاتب

تلقيح البشرية جماعياً هو جنون

في تطور إضافي لمواقف العلماء من عملية التلقيح العالمية الجارية على قدم وساق ، وفي مقابلة بتاريخ 27 مايو 2021 ، قال عالم الفيروسات الحاصل على جائزة نوبل البروفيسور لوك مونتانييه : “أن اللقاحات الإلزامية للجميع هي جنون” ، وهو نفس العنوان الذي اخترناه لمقال نشرناه هنا على هذه الجريدة الموقرة (1) قبل أكثر من خمسة أشهر من تصريح البروفيسور مونتانييه.

في المقابلة المذهلة (2)، التي سنترجمها وننشرها قريباً إن شاء الله، أعرب الحائز على جائزة نوبل ، لوك مونتانييه ، عن مخاوفه الشديدة بشأن عواقب لقاح فيروس كورونا على المدى المتوسط ​​والطويل وحتى عبر الأجيال. وقال بعبارات لا لبس فيها إنه “غاضب” بشأن التطعيم الواسع النطاق للأطفال والتي قد تكون له عواقب مروعة على الأجيال.

و خلال المقابلة مع كزافييه أزالبرت ، الصحفي في فرانس سوار FranceSoir (3) والتي أجريت يوم 27 مايو 2021 قال مونتانييه : “نحن في منطقة غير معروفة ونعلن عن اللقاحات الإلزامية للجميع. إنه جنون. إنه جنون التطعيم الذي أدينه تمامًا.”

وكنا قد نشرنا مقالاً  في رسالة بوست في 14 ديسمبر من العام الماضي 2020 كان عنوانه “تلقيح البشرية بلقاح لم يجرب إلا لبضعة أشهر هو جنون تام” (1) وهو نفس التعبير الذي استخدمه البروفيسور مونتانييه بعدنا بأكثر من خمسة أشهر.

الإشاعة والحقيقة

وأوضح البروفيسور مونتانييه ، أنه هناك شائعة نسبت إليه عبر الانترنت من المحتمل أن تهدف إلى تشتيت الانتباه عن ملاحظته الفيروسية ، في حين أن الشائعات حول ملاحظاته حول اللقاح غير صحيحة ، فإن انتقاده للقاح حقيقي للغاية حيث أشار في مقابلة سابقة أن لقاح كورونا هو سبب المتغيرات.

وكان البروفيسور يشير إلى إشاعة نسبت كذباً إليه بأن كل من تلقى اللقاح سوف يموت في خلال سنتين. كان ذلك بعد حواره السابق الذي أشار فيه أن المتغيرات الجديدة للفيروس التاجي سببها اللقاحات.

الأعراض الجانبية المحتملة تتعدى الزمن

وبخصوص انتقال المشاكل عبر الأجيال فقد ضرب مثالاً على مبيد الأعشاب الغليفوسات glyphosate ، والذي يمكن أن ينتقل إلى الأجيال القادمة في عملية تُعرف باسم “الوراثة اللاجينية عبر الأجيال” ، و أوضح البروفيسور مونتانييه: “أظهرت الدراسات الحديثة على الغليفوسات أن هناك تأثيرات فوق جينية”. وهذا يعني أن الأشخاص الذين يتناولون الغليفوسات في نظامهم الغذائي ينقلون شيئًا ما سيؤثر على الأجيال القادمة. وسيعاني أبناؤهم وأحفادهم وأبناء أحفادهم “.

كما أوضح الحائز على جائزة نوبل أن “الحمض النووي الريبي المرسال mRNA” قد يؤدي إلى عواقب وخيمة دون دراسة مناسبة ، فقال: قد يكون للحمض النوو المرسال mRNA الذي يتم حقنه اليوم في اللقاحات تأثيرات على الأجيال القادمة التي لم يتم اكتشافها إذا لم نكن نبحث عنها.

مصدر قلق آخر عبر عنه مونتانييه هو احتمال حدوث آثار جانبية للقاحات يمكن رؤيتها في “خمس إلى عشر سنوات” فيما يتعلق “بمرض التنكس العصبي Neurodegenerative illness” وهو “مصطلح شامل لمجموعة من الحالات التي تؤثر بشكل أساسي على الخلايا العصبية في دماغ الإنسان” ويوصف بأنه “حالات غير قابلة للشفاء ومنهكة تؤدي إلى تنكس تدريجي و / أو موت الخلايا العصبية”.

يقول مونتانييه أن هناك “متواليات تشبه تسلسلات البريون في الحمض النووي الريبي لفيروس كورونا” وبالتالي يمكن أن “تفسد البروتينات الطبيعية في الدماغ ، وتعديلها لتكوين البريونات” و أمراض البريون هي اضطرابات تنكسية عصبية قاتلة تتميز بالخرف سريع التقدم.

أصل المقالة الإنكليزية (4)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

أكبر خديعة تتعرض لها البشرية في حياتها كلها!

د. موفق السباعي كاتب ومحلل سياسي إن من يقرأ تاريخ البشرية، وينقب في …