أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / استشهاد اسير أحوازي تحت التعذيب

استشهاد اسير أحوازي تحت التعذيب

خاص رسالة بوست

أفادت مصادر أحوازية وإخبارية من الأحواز المحتلة أن الشاب الاحوازي عبدالله البتراني، 37 عاما، نجل حامد، متزوج وله ولدان، من (حي الثورة) في الأحواز قد فقد حياته نتيجة التعذيب الوحشي الذي تعرض له على يد سلطات الإحتلال الايرانية الامنية وذلك يوم الأحد الماضي 2021/05/22.

وأفاد شهود عيان أن عبدالله البتراني تم اعتقاله من قبل سيارتين تابعتين للجهاز الأمني الإيراني اقتحمت منطقة حي الثورة في مدينة الأحواز ودخلت في شارع الحرية 20 وألقت القبض على الشهيد وابنه أثناء سيرهما هناك.

تقول مصادر موثوقة؛ اعتقلت الشرطة وقوات الأمن عبدالله البتراني ونجله. تعرض لتعذيب شديد أمام ابنه القاصر لمدة يومين متتاليين حينما كانا رهن الاعتقال؛ وأضافت: أن “نجل عبد الله مرتعب وخائف مما شاهده من تعذيب وضرب مفرط لوالده و امام عينيه”.

قُتل عبد الله البتراني بعد يومين من التعذيب من خلال استهداف رأسه بالضرب المبرح، بعد ان فارق الحياة ونقل إلى الطبيب الشرعي.

وبحسب مصادر محلية موثوقة، قال الطبيب الشرعي لعائلة البتراني أن سبب الوفاة هو سكتة دماغية بعد الضربة القاسية التي تلقاها على رأسه الأسير عبدالله البتراني.

ومن جانب اخر، فقد تابعت أسرته المصدومة بقلق واسع حول ما جرى لعبدالله، ورفعت عائلة البتراني دعوى قضائية ضد الأشخاص الذين عذبوا الشهيد عبد الله، اذ كانت آثار التعذيب الوحشية واضحة على جسد عبد الله البتراني.

ولم تدل سلطات الإحتلال الإيرانية لغاية الساعة عن اسباب اعتقال هذا المواطن العربي، هو وابنه من قبل قوات الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التقرير اليومي لمناطق شرقي الفرات 5/8/2021 قسم الأخبار

الرقة وفاة الشاب “علي عبود الساير” غرقًا بإحدى قنوات الري بالقرب من بلدة تل السمن …