أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / شباب لبنانيون ينتخبون الأسد على طريقتهم

شباب لبنانيون ينتخبون الأسد على طريقتهم

أحمد عبد الحميد

معد تقارير

كاتب صحفي
عرض مقالات الكاتب

.

نقل موقع “لبنان 24” خبرًا مفاده اعتراض لبنانيين مسيرة لسوريين، اليوم الخميس، على الأوتوستراد الواصل بين منطقتي جونية شمال العاصمة اللبنانية بيروت.

جاء الاعترض من مجموعة من المواطنين اللبنانيين لسيارات سوريين، كانوا متوجهين إلى السفارة السورية للمشاركة في الانتخابات، التي دعا إليها النظام عبر سفارته في لبنان.

وأكد الموقع، أن السوريين الذين نظموا المسيرة كانوا يحملون أعلام سورية وصورًا لرئيس النظام السوري بشار الأسد، ما أدى لاستفزاز مواطنين لبنانيين وتطور حالة الاحتقان لاشتباكات بالأيدي والعصي الأمر الذي استدعى انتشار القوات اللبنانية لتهدئة الأوضاع..

تأتي هذه التطورات بعد مطالبة رئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، يوم أمس عبر حسابه في “تويتر”، بـ”الحصول على قوائم بأسماء من سينتخبون الرئيس السوري بشار الأسد غدًا من أجل ترحيلهم إلى سوريا”.

مضيفاً، في تغريدة منفصلة، أن تعريف النازح واضح ومتعارف عليه دوليًا، وهو الشخص الذي ترك بلاده لقوة قاهرة، وأخطار أمنية، تحول دون بقائه فيها.

وتابع “جعجع”، “نطلب من رئيس الجمهورية اللبناني ورئيس حكومة تصريف الأعمال إعطاء التعليمات اللازمة لوزارتي الداخلية والدفاع والإدارات المعنية، للحصول على لوائح بأسماء الناخبين من النازحين”.

يذكر أنه من المقرر أن تجري انتخابات الأسد في 26 من أيار الحالي، وسط
رفض أممي ودولي، باستثناء روسيا وإيران الداعمتين للأسد.

وقد أثارت حادثة منع لبنانيين إجراء أي انتخابات الأسد، عاصفة من التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث كتب “هادي العبد الله” صحفي سوري

“شبّان لبنانيون يعترضون موكب لشبيحة كانوا متجهين نحو سفارة نظام الأسد للمشاركة بالانتخابات ودعم “بشار الأسد” عبر مسيرة موالية..
تم إيقاف الموكب وتحطيم صور وأعلام الأسد ووضعها في مكانها الطبيعي تحت الأقدام.. والله محيي أحرار لبنان”

فيما وصف المعارض السوري “وائل الخالدي”، موكب المؤيدين بالشبيحة عبر صفحته في فيسبوك:

“شبّان لبنانيون يعترضون موكب لشبيحة كانوا متجهين نحو سفارة نظام الأسد للمشاركة بالانتخابات ودعم “بشار الأسد” عبر مسيرة موالية..
تم إيقاف الموكب وتحطيم صور وأعلام الأسد ووضعها في مكانها الطبيعي تحت الأقدام.. والله محيي أحرار لبنان”

“فاطمة العثمان” _ كاتبة صحفية_ تهكمت عبر صفحتها في فيسبوك:

تسلم الأيادي 😁

“محمد الحاج” ناشط سوري كتب ساخرا أيضا عبر صفحته في فيسبوك:

“رايحين ينتخبوا بشار الأسد في لبنان، بس الشباب كان لهم رأي آخر 👇🏽”

بينما كتب “أحمد عبيد” _ كاتب صحفي_

“لما تكون عامل فيها نصار ابن عريبي وفجأة ترجع كركر وتشتكي لعمو الشرطي
بعيداً عن اللي صار بالسيارة طبعاً

لبنان

“قتيبة ياسين” _معارض وناشط سوري أشار أن مشهد استيقاظ المؤيدين مبكرا من أجل الانتخابات لايمكن أن يكون إلا في دولة يحكمها مثل حزب الله حسب تعبيره:

‏هؤلاء استيقظوا في الخامسة صباحاً وكانوا في السادسة أمام باب سفارة الأسد في لبنان بانتظار أن تفتح بعد 3 ساعات ليمارسوا حقهم بانتخاب الأسد
مواطنون يذهبون قبل ساعات لحجز دور من أجل الانتخاب مشهد لن تجده إلا في سوريا أو في دولة يحكمها حزب الله الإيراني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

في الذكرى العاشرة لانشقاق الهرموش رواد المواقع التواصل سيبقى أيقونة الثورة

فريق التحرير لا نغالي إن منحنا المقدم حسين هرموش رائد الانشقاق عن الجيش الأسدي لقب …