أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / وحدة القيم

وحدة القيم

أ.د فؤاد البنا

أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي
عرض مقالات الكاتب


تعميم الجرائم:
لا تتبعض القيم ولا تتجزأ الحرمات في الرؤية الإسلامية، فإن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعاً، كما ورد في صريح القرآن الكريم.
وينطبق ذلك على قذف المحصنات بالزنى، فمن قذف امرأة فكأنما قذف جميع النساء، ولذلك قال تعالى: {والذين يرمون المحصنات}، فاستخدم صيغة الجمع مع أن الآية نزلت في قذف عائشة وحدها رضي الله عنها، ثم إن من قذف امرأة بريئة بما ليس فيها لن يتورع عن قذف أي امرأة؛ فكيف إذا كانت هذه المرأة هي الصديقة بنت الصدّيق؟!
ومن المؤكد أن هذا أسلوب زجر شديد اختطه القرآن الكريم، ضمن أساليبه لتجفيف منابع المحرمات.

وحدة الحرية:
لا يقبل الإسلام تبعيض الكرامة الإنسانية ولا تجزيئ الحرية الآدمية، وهذا ما تومئ إليه الآية التي تقول: {إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعاً يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين} [القصص:٤]، فإن فرعون إنما حكم مصر فقط ولم يحكم الأرض كلها، ومن ثم فإنه جعل سكانها شيعاً وأحزاباً متباغضة، ولا دخل له بحكم سكان بقية المعمورة، لكنه لما فعل بهؤلاء ذلك فكأنه أفسد في الأرض كلها واستعبد سائر بني الإنسان، وهذا مثل قوله تعالى: {ومن قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا}.

عدالة صارمة:
لا استثناء لأحد من الناس في معايير الله العادلة، فإن الطاعات مراقي إلى النعيم، وإن المعاصي مهابط إلى العذاب، ولقد علّم الله حبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم أن يقول: {قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم}، وهذا هو الخوف المثمر، وبدونه فإن المعاصي ستزدهر في عرصات الأمن من مكر الله، ومن ثم ستثمر عذابات الزقوم!

التكذيب برسول تكذيب بالجميع:
لما كان مصدر الرسالات واحد وهو الله تعالى، ولما كانت مضامين الرسالات واحدة، وهي تعبيد الناس لله وحده؛ فقد عدّ الله من كذّب برسول واحد مكذباً بكل الرسل، قال تعالى: {كذّب أصحاب الأيكة المرسلين إذ قال لهم شعيب ألا تتقون}[الشعراء:١٧٦،١٧٧]، وأصحاب الأيكة الذين استوطنوا شمال غرب الجزيرة العربية، إنما كذبوا نبيهم شعيبا، لكن دوافع التكذيب بكل الرسل واحدة، مثلما أن مصدر الرسالات مضامينها واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قيود الإيديولوجيا – رؤية نقدية –

د. حسام الدين فياض الأستاذ المساعد في النظرية الاجتماعية المعاصرة قسم علم الاجتماع- جامعة ماردين …