أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / نظام السيسي ينفذ حكم الإعدام بحق 17 متهمًا في قضية “كرداسة!

نظام السيسي ينفذ حكم الإعدام بحق 17 متهمًا في قضية “كرداسة!

أحمد عبد الحميد

معد تقارير

كاتب صحفي
عرض مقالات الكاتب

نفذت السلطات المصرية حكم الإعدام بحق 17 شخصا من المتهمين في قضية اقتحام قسم شرطة كرداسة بمحافظة الجيزة، حيث أبلغت السلطات ذوي بعض الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بهم، حسب قناة الجزيرة.

وأشارت منظمة (نحن نسجل) الحقوقية، أن محاكمة المتهمين افتقدت إلى أدنى معايير المحاكمة العادلة.

تعود القضية إلى سبتمبر/أيلول 2018، بعد أن حكمت محكمة الطعون المصرية بإعدام 20 شخصًا، إثر إدانتهم بـ”اقتحام مركز شرطي وقتل 17 شرطيا”، في القضية التي تعود أحداثها إلى صيف 2013، بعد فض اعتصامين لأنصار الرئيس الراحل محمد مرسي.

حيث قضت محكمة النقض بإعدام 20 متهمًا والسجن المؤبد (25عامًا) لـ 80، بينهم سيدة تدعى سامية شنن، والسجن 15 عامًا لـ 34 آخرين، والسجن 10 سنوات لحدث (أقل من 18 عامًا) في القضية ذاتها.

واتهمت النيابة المتهمين باقتحام مركز شرطي، وقتل 17 شرطيًا، ومحاولة في قتل 11 آخرين، وهي التهم التي نفاها المتهمون جملة وتفصيلا خلال جلسات المحاكمة.

وقد هزّ خبر الإعدام الشارع العربي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شكّك معارضون وناشطون هذه الأحكام القمعية والتي صدرت بعد محاكمة هزلية، وبدون أدلة واضحة،
حيث كتب المحامي والناشط الحقوقي المعارض “هيثم أبو خليل” عبر صفحته في فيسبوك:

“تنفيذ حكم الإعدام فجر اليوم في17 من أبرياء قضية كرداسة دفعة واحدة بعد تأهيل الشعب بمسلسل الإختيار..!
ياريت كريم عبدالعزيز وأحمد مكي يكونوا مبسوطين الآن..!!”

أما “عادل حنيف داود” ناشط في فيسبوك، نعى أحد الذين نفذوا بهم حكم الإعدام والبالغ من العمر ثمانين عامًا:

“فجر اليوم في مصر تنفيذ حكم الإعدام ب 17 شخصا بريئا متهمين بنا يسمى (قضية كرداسة) منهم الشيخ المعمر عبد الرحيم جبريل ذو الثمانين عاما، رحمهم الله تعالى

لكل ظالم نهاية”

“محمد الوليدي” معارض مصري استنكر صمت الشعب المصري على جرائم السيسي حيث كتب على صفحته في فيسبوك:
‏فجر هذا اليوم من رمضان اعدم الكافر ‎#السيسي هذا المجاهد وحافظ القرآن الكريم ومدرسه الشيخ الشهيد ‎#عبدالرحيم_جبريل ٨٠ عاما بتهمة اشتراكه في قضية ‎#كرداسة التي حكم عليه فيها بالاعدام ظلما. هنيئا لك الشهادة التي اردتها في حرب ٦٧ وحرب ٧٣ واتتك اليوم. ولكم اخاف عليك يا شعب ‎#مصر من صمتك.

وكذلك رأى الشيخ د. محمد الصغير أن الفن أصبح في خدمة الانقلاب وتسهيل جرائمه ، وقال في تغريدة له

‏المسلسلات في خدمة الإعدامات:
كان مسلسل الاختيار2 بمثابة تمهيد لأحكام الإعدام الجائرة التي نفذت اليوم بحق17 معتقلا من أهل ‎#كرداسة، وسياسة العساكر في استخدام الممثلين قديمة، وهم بدورهم مستعدون للعلب الدور القذر في كل مرحلة والمشاركة في لعنة الدم. ‎#السيسي_قاتل في نهار ‎#رمضان

الإعلامي “محمد جمال هلالة”، حمّل نظام السيسي مسؤولية سفك الدماء وتقسيم الشارع المصري، حيث كتب عبر صفحته في فيسبوك:

“الشيخ: عبدالرحيم جبريل 81 عام، محفظ قرآن، أحد الذي نفذ السيسي فيهم حكم الإعدام اليوم من كرداسة.
السيسي يسعى دائماً لسفك الدماء وتقسيم الشارع فعل هذا بعدما قام بالتحريض في المسلسلات، تماماً كما فعل في رمضان الماضي.
وحسبنا الله ونعم الوكيل.”

فيما شن المؤرخ الإسلامي “محمد إلهامي” هجومًا لاذعاً على المسلسل الدرامي المصري (الاختيار) الذي يتناول قضية الكرداسة، كما يروج لها السيسي، والذي تعمد نظامه مزامنة إعدام المتهمين مع عرض المسلسل:

“يبدو أن مسلسل #الاختيار و #الاختيار٢ يفتح الشهية للقتل، فقد نفذ السفاح #السيسي اليوم إعدام ١٧ رجلا من #كرداسة.. ولعله سينشر مشاهد إعدامهم في نهاية المسلسل كما فعل العام الماضي لما نشر مشاهد إعدام هشام عشماوي رحمه الله.

وهكذا نرى ونشهد أن هدف المسلسل ليس فقط تزوير التاريخ، ولا تجميل المذابح، ولا تثبيت رواية السلطة، بل هدفه فتح الشهية للدم وحشد الناس لتأييد القتل من جديد.

يعني أن منظومة حكم السيسي وفرقها الإعلامية لا تزال حريصة على تفجير العلاقات الاجتماعية بين الناس، وتوسيع دائرة الدم والثأر، لتكون وقود حرب أهلية بين أهل الشارع الواحد والقرية الواحدة!!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

كوهين لحسن نصر الله: مهمتك حمايتنا!

باسل المحمد محرر القسم الثقافي – رسالة بوست أدَّى الاقتحام الوحشي لقوات الاحتلال …