أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / السراج.. فقيه المفكرين في ذمة الله

السراج.. فقيه المفكرين في ذمة الله

أحمد عبد الحميد

معد تقارير

كاتب صحفي
عرض مقالات الكاتب

توفي الأمس، السبت، المفكر الإسلامي السوري المهندس “معاذ أحمد السراج” في مدينة إسطنبول، إثر جلطة فجائية أصابته وذلك عن عمر ناهز 66 عاماً.

وتعتبر حياة “السراج” زاخمة بالأسى والملاحقات إذ تعرض لملاحقات أمنية عديدة، أجبرته على إمضاء حياته متنقلًا قسرياً مابين العراق والأردن وتركيا، دافعًا ضريبة القلم الحر، ورأيه السياسي المعارض للاستبداد.

ونعت الهيئة السياسية الثورية لمحافظة دير الزور السراج ابن العلامة الدكتور أحمد السراج الذي توفي في مدينة إسطنبول، مبينةً أن السراج لم يأل جهداً في دعم الثورية السورية بكامل طاقته، وخاصة في تركيا، حسب وصفها.

ينحدر “السراج” من مدينة دير الزور مواليد 1955، أكمل تعليمه الدراسي في مدارس دير الزور، ليلتحق بعدها في جامعة دمشق قسم الهندسة الكهربائية، تخصص إلكترونيات، ثم في الجامعة التكنولوجية في بغداد.

يعتبر “السراج” من المفكرين الإسلاميين المهتمين بالبحث التاريخي والفكري، والمنفتحين على جميع الأقطاب السياسية الوطنية.

وقد هزّ موت “السراج” مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية حيث نعاه عدد من أقطاب الفكر والإعلام والسياسة إضافة إلى عدد من الناشطين
حيث كتب “محمد الربيعي”_ كاتب صحفي_ عبر صفحته في فيسبوك:

“خبر مفجع منذ الصباح الباكر، رحيل العم العزيز معاذ السراج.كان مثالا للتواضع والطيبه.تعازينا الحارة للصديقين عمرو وعبد الرحمن السراج ولباقي افراد العائلة…”

فيما نعى “Homan Saada” _ مذيع في قناة TRT عربي_ عبر صفحته في فيسبوك:

“لقد كان العم معاذ السراج نعم الأخ والأب والصديق والجار، نعم النصوح لإخوانه وأهله وعشيرته ووطنه، جلسته لا تُمل وحديثه يُدرس، وغيرته قل مثيلها..

اللهم ارحم العم أبو عمرو وأسكنه فسيح جناتك، اللهم أسكنه داراً خيراً من داره، وأبدله أهلاً خيراً من أهله، أسبغ عليه من رحمتك، ألبسه السندس والإستبرق وأدخله الفردوس في زمرة الأنبياء والشهداء، فقد كان شهيد الغربة.”

“”معتز شقلب”_ ناشط عبر فيسبوك_ وصف الراحل بواحد من أكابر الثورة السورية:

“الى رحمة الله الاخ العزيز معاذ السراج احد اصدقاء جمعية البيت السوري في تركيا واحد افاضل الثورة واكابرها اثر جلطة فجائية
تعازينا لاهله واصدقاءه ومحبيه ..
وانا لله وانا اليه راجعون .


.
أما “عهد الصليبي” _ صحفي سوري_ أشار عبر صفحته في فيسبوك إلى حلم الراحل بالعودة إلى أرضه بحرية:

انتقل إلى رحمة الله تعالى الكاتب والسياسي معاذ السراج أبو عمرو، في ولاية إسطنبول، شهيدًا بغربته، بعيدًا عن أرضه، التي لطالما حلم أن يعود إليها، ويمارس حياته بحرية فيها.

إلى رحمة الله يا فقيد دير الزور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

كوهين لحسن نصر الله: مهمتك حمايتنا!

باسل المحمد محرر القسم الثقافي – رسالة بوست أدَّى الاقتحام الوحشي لقوات الاحتلال …