أخبار عاجلة
الرئيسية / دين ودنيا / فضائل شهر رمضان

فضائل شهر رمضان

طريف مشوح

كاتب سوري
عرض مقالات الكاتب


                                          
هو الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن، قال تعالى : { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان… }(البقرة ١٨٥) ، وفي الحديث الشريف: (أنزلت صحف إبراهيم عليه السلام في أول ليلة من رمضان ، وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان ، والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان ، وأنزل الفرقان لأربع وعشرين خلت من رمضان)رواه احمد في مسنده.
وهو الشهر الذي فرض الله صيامه، فقال : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }(البقرة ١٨٣) .
وشهر رمضان شهر التوبة والمغفرة ، وتكفير الذنوب والخطايا ،جاء في الصحيحين: قال صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) ، وقال أيضاً : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) .
وهو شهر العتق من النار، روى الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه : قال صلى الله عليه وسلم : ( وينادي مناد : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ).
وهو شهر تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران ، وتصفد الشياطين، ففي الحديث الذي رواه مسلم عن ابي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ، وغلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين ).
وهو شهر الصبر ، إذ يتجلى فيه الصبر بأبهى صوره حيث يلجم المسلم نفسه عن شهواتها وملاذها ،لذا كان الصوم نصف الصبر ، وجزاء الصبر الجنة.
ورمضان شهر الدعاء المقبول بإذن الله يروي ابو هريرة ،قال صلى الله عليه وسلم:( ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر ، والإمام العادل ، ودعوة المظلوم… )اخرجه الترمذي.
وهو شهر الجود والكرم فقد كان صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيح  أجود ما يكون في شهر رمضان..روى ابن عباس رضي الله عنه: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل عليه السلام، وكان يلقاه جبريل كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، فيعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن، فإذا لقيه جبريل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة .
ومن فضائل شهر رمضان أن فيه ليلة القدر ، التي جعل الله العمل فيها خيراً من العمل ألف شهر لما انزل الله فيها من القرآن، قال تعالى : { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ }(القدر ٣) و عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن هذا الشهر قد حضركم ، وفيه ليلة خير من ألف شهر ، من حرمها فقد حرم الخير كله ، ولا يحرم خيرها إلا محروم ) .
نرجو الله أن لا يحرمنا فضائل هذا الشهر الكريم وأن نعرف له حقه , و نقدره حق قدره ، وأن نغتنم أيامه ولياليه بالطاعة والقربات إلى الله لننال الرضى والقبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ليلة القدر، من أعظم الليالي قدرًا ومنزلة عند رب العالمين

د. علي محمّد الصلابيّ إنها ليلة الفُرقان والغفران والتوبة والرحمة والبركة والعِتق …