أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / رسالة من ٢٠٠٠ مسؤول إسرائيلي لبايدن بشأن الاتفاق النووي

رسالة من ٢٠٠٠ مسؤول إسرائيلي لبايدن بشأن الاتفاق النووي

صلاح قيراطة

كاتب وباحث سياسي
عرض مقالات الكاتب

قناعتي التي لاتتزحزح أن إيران سواء قيل إنها ( ثورة إسلامية ) هي إيران ( الشاه ) وهي ايران ( الفارسية ) ذات المطامع الاستعمارية بشكلها ( الاحلالي )، وهي بذا نتاج موضوعي ،وأقصد في شقها الدّعي أي ( الإسلامي ) هي نتاج للامبريالية العالمية، وعلى رأسها التحالف ( الصهيو – أمريكي ) وكل أفعال إيران منذ أن وطئت قدما ( الخميني ) طهران عام ١٩٧٩ تؤكد ما أذهب إليه، وهي بالتالي يد أمريكا والصهيونية في المنطقة التي تنفذ فيها أعمالها القذرة، وبذا حملت حملا كبيرًا عن إسرائيل لتسوقها في المنطقة وربما كان هذا صعبًا بلا إيران التي ما فتئت تبيض ذهبًا للكيان والأمريكان…
لكن كل هذا لايعني أن هناك خلافًا بالتنشئة والمهام بين إيران والكيان، هذا الخلاف يجعل إسرائيل متقدمة لجهة السمح بامتلاك المزايا على إيران وفي ذروتها السلاح النووي،وهذا كما أكدت عشرات المرات يفترض أن يكون برسم الحصر عل ( الكيان ) …
في هذا السياق ؛فقد وجه مؤخراً ٢٠٠٠ من المسؤولين الإسرائيليين رسالة إلى الرئيس الامريكي تتعلق بالملف النووي الإيراني،، جاء فيها :

نشعر بالقلق من أن إدارة بايدن وعدد قليل من الدول الأوروبية يروجون للعودة إلى الاتفاق الإيراني بينما يتجاهلون مخاوف أولئك الأقرب إلى إيران والأكثر عرضة لخطر إيران والأكثر دراية بإيران…
وقد حذر هؤلاء ومنهم مسؤولون عسكريون سابقون كانوا قد تقلدوا مهامًا رئيسة ومفصلية في جيش الاحتلال، حذروا إدارة الرئيس الأميركي ( جو بايدن ) من إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران، قائلين إن الاندفاع إلى التفاوض مع طهران يعرّض ( إسرائيل ) للخطر بشكل مباشر …
وفي التفاصيل :
فقد جاء في الرسالة :
( نشعر بالقلق من أن إدارة بايدن وعدد قليل من الدول الأوروبية يروجون للعودة إلى الاتفاق الإيراني بينما يتجاهلون مخاوف أولئك الأقرب إلى إيران والأكثر عرضة لخطر لإيران والأكثر دراية بإيران ) …
وقد شددت الرسالة في مضمونها على أن النظام الإيراني يسعى بشكل صريح وعلني إلى تدمير اسرائيل…
ليس هذا فقط فقد هدد الموقعون على الرسالة من امتلاك إيران القدرة على صنع أسلحة نووية، واكدوا على أنه لابد من مواجهة الأنشطة الخبيثة للنظام الإيراني، وان هذا أمر أساس لمنع حدوث كارثة، وفي هذا تهديد صريح من موقعي الرسالة باسم شخصيات فاعلة في الكيان للإدارة الأمريكية يوحي أن إسرائيل ستقوم بما يلزم لمنع إسرائيل من امتلاك السلاح النووي رغمًا عن إرادة او توجهات إدارة بايدن التفاوضية التي يمكن أن تمكن إيران من امتلاك القدرات النووية التي تهدد أمن او حتى وجود الدولة العبرية …
ومما جاء في الرسالة :
أن قرار إدارة ( بايدن ) منح إيران ( شريان حياة ) يهدد ( بتقويض الاستقرار الإقليمي ) في أعقاب اتفاقيات السلام التي تم توقيعها مؤخراً…
هذا وقد حدد المسؤولون الإسرائيليون العديد من المبادئ التي يجب على الإدارة الأميركية والقوى الأوروبية الالتزام بها أثناء إجراء مفاوضات تهدف إلى إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران بحيث يتم :

  • ضمان عدم العودة إلى اتفاق ٢٠١٥ الأصلي، المعروف باسم ( خطة العمل الشاملة المشتركة )، باعتبار أن هذه الصفقة فشلت في القضاء على قدرات إيران المتعلقة بالتخصيب، ومنحت إيران إمكانية لتقوم بأنشطة نووية غير معلنة، وفشلت في تفتيش المنشآت العسكرية الإيرانية، وسمحت لإيران بتطوير الصواريخ ذات القدرة النووية الدقيقة ونشرها في جميع أنحاء الشرق الأوسط، كما أن هذه الصفقة قد فشلت في معالجة رعاية النظام للإرهاب…
  • ان تتضمن الصفقة الجديدة مع إيران أيضاًعمليات تفتيش في أي وقت وفي أي مكان” للمنشآت الإيرانية…
    يذكر انه وبموجب الاتفاق النووي المبرم عام ٢٠١٥ لم تُجبر إيران على السماح للمفتشين النوويين الدوليين بالوصول إلى مواقعها العسكرية السرية، والتي يُعرف عنها أنها تضم أجزاء رئيسة من برنامج الأسلحة النووية للنظام، وقد مكّن ذلك إيران من إخفاء أعمال التخصيب ومواصلة العمل على برنامجها النووي حتى بعد إبرام الاتفاق، وفقاً لما أظهرته الوثائق الإيرانية السرية التي استولى عليها الإسرائيليون في عام ٢٠١٨…
    وكان عدد من مسؤولي الأمن الإسرائيليين قد أشاروا إلى سجل النظام الايراني في الإخلال بوعوده النووية بشكل متكرر وعليه وفق رؤيتهم وآرائهم :
  • يجب أن تتضمن أي اتفاقية جديدة عمليات تفتيش شاملة في أي وقت وفي أي مكان، بما في ذلك المنشآت العسكرية…
  • وطالبوا كذلك بإدراج قيود على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني في أي اتفاقية جديدة، وأن تظل العقوبات على ( مؤسسة الإرهاب العالمي الإيرانية ) سارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ليبيا.. لنقي تكشف المسائل التي سيناقشها ملتقى الحوار في اجتماعه القادم

خاص رسالة بوست دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ملتقى الحوار السياسي الليبي للانعقاد …