أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / كورونا تغيّب المعارض السوري “ميشيل كيلو” في باريس

كورونا تغيّب المعارض السوري “ميشيل كيلو” في باريس

أحمد عبد الحميد

معد تقارير

كاتب صحفي
عرض مقالات الكاتب

توفي، المعارض السوري، “ميشيل كيلو” (81 عاما) اليوم، الاثنين، في العاصمة الفرنسية باريس، متأثرًا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا قبل أسبوعين.

ويعتبر “كيلو” معارضًا بارزًا ضد نظام الأسد، ومعتقلًا سابقًا في سجون الأجهزة الأمنية السورية، وعضوًا سابقًا في الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية حتى عام 2016.

كما شارك “كيلو” في صياغة إعلان دمشق، إضافة إلى مشاركته في لجان إحياء المجتمع المدني السوري، إلى جانب عضويته في الحزب الشيوعي السوري.

عارض “كيلو” نظام الأسد لفترة طويلة ولمع اسمه على قنوات الإعلام بداية اندلاع ثورة 2011، كمحلل سياسي معارض، حيث حجز نظام الأسد على أمواله المنقولة وغير المنقولة وحكمت عليه محكمة الإرهاب عام 2015

وكان “كيلو” قد وجه رسالة إلى الشعب السوري، حملت عنوان “كي لاتبقوا ضائعين في بحر الظلمات”
كتبها وهو على فراش المرض خلال خضوعه للعلاج في مشافي باريس
حيث توجّه فيها إلى الشعب السوري:

“لا تنظروا إلى وطنكم من خلال أهدافكم وإيديولوجياتكم، بل انظروا إليهما من خلال وطنكم، والتقوا بمن هو مختلف معكم بعد أن كانت إنحيازاتكم تجعل منه عدواً لكم”.

مضيفا، “لن تقهروا الاستبداد منفردين، وإذا لم تتحدوا في إطار وطني وعلى كلمة سواء ونهائية، فإنه سيذلكم الى زمن طويل جداً”.

ونعى ناشطون وسياسيون “كيلو”، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي حزنًا على رحيل سنديانة الثورة السورية كما وصفته الفنانة السورية “واحة الراهب” عبر صفحتها في فيسبوك:

“رحل الصديق العزيز والمفكر ميشيل كيلو بعد صراعه الباسل مع الكورونا، رحل سنديانة الثورة السورية التي اتكأت عليها آمال كبيرة كآماله برؤية سورية حرة مستقلة خالية من الاستبداد ونظام الطغاة، رحل دون تحقيق حلمه لكنه باق في ذاكرتنا محفزاً الامل فينا لنبقى على العهد”

“بشير البكر” _ كاتب وصحفي_ وصف كيلو بأنه الحاضر على الدوام في المشهد السوري عبر صفحتها في فيسبوك:

“يمتاز ميشيل كيلو من بين أقرانه السوريين في الفضاء السياسي بأنه حاضر في المشهد على الدوام. ولا يستطيع أحد أن يمر على تاريخ الحركة السياسية في سوريا منذ الستينيات من دون أن تستوقفه تجربة هذا الرجل الذي يتمتع بنبل استثنائي في التعاطي مع الشأن العام، وطاقة متجددة أمدته بقدرة على البقاء رغم كل الرياح التي عصفت بهذا البلد طوال نصف قرن”.

أما “مأمون البني” _ مخرج سوري_ نعى “كيلو” عبر صفحته أيضا، قائلا:

“يعجز اللسان ان يعبر، ارباك وحزن والم..لنبكيك أبو أيهم.. وداعاً ميشيل كيلو”..

فيما كتبت “مزن مرشد” _ كاتبة صحفية_ في صفحتها:

تصر هذه الأيام على قهرنا برحيل الأنقياء

وداعاً ميشيل كيلو

“فايز سارة” _ معارض سياسي_ نعى “كيلو” وقبله المعارض “حبيب عيسى” واصفًا قلوب السوريين بقلوب الجبابرة:

“ياحزن السوريين
بالامس حبيب عيسى واليوم ميشيل كيلو .
قلوب الجبابرة فقط قلوب السوريين ستحتمل هذا الحزن
وتمضي الى الحرية”

“سعاد خبية” _ كاتبة صحفية وناشطة_ وصفت رحيل “كيلو” بالخسارة الكبيرة:

“لروحك الرحمة المناضل ميشيل كيلو ,,
ولروحك الرحمة المناضل حبيب عيسى ,,
خساراتنا كبيرة بكما وبكل من نفقده بين براثن هذا الوباء اللعين
مواكب المناضلين تترى ..”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

كوهين لحسن نصر الله: مهمتك حمايتنا!

باسل المحمد محرر القسم الثقافي – رسالة بوست أدَّى الاقتحام الوحشي لقوات الاحتلال …