أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد نية إيران لرفع مستوى تخصيب اليورانيوم!

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد نية إيران لرفع مستوى تخصيب اليورانيوم!

صلاح قيراطة

كاتب وباحث سياسي
عرض مقالات الكاتب

الرئاسة الفرنسية تقول إن هذا تطور خطير..
وأكرر ماقلته مرارًا :
إن إيران إمّا أنها تمتلك فعلا القنبلة النووية ،أوأنها على مسافة زمنية قصيرة من امتلاكها، وان تعنتها بالتعاطي التفاوضي حول برنامجها النووي إنما تكسب وقتًا تحتاجه لامتلاك السلاح النووي !
بالمناسبة؛ الرئيس روحاني ومن خلال اتصاله بأمير قطر، أكد أن طهران لن تباشر المفاوضات بشأن ملفها النووي مع الأمريكان قبل رفع العقوبات المفروضة عليها…
وگأن التاريخ يعيد نفسه لجهة المخاطر التي تعرض لها العالم يومًا نتيجة تجاهله أو تساهله لما كان من شأنه أن هدد الأمن والسلم الدوليين، فقد تم هذا لما بدأت تظهر للعيان أفكار النظرية النازية في ألمانية، والتي أدّت لاحقاً إلى اشتعال الحرب العالمية وماسببته من تداعيات كارثية على البشرية، فلو كان العالم وقتها قد وقف بجدية، هل كان لأصحاب النظرية العنصرية في ألمانيا من امتلاك القوة التي قوضت العالم يومًا؟ وهل كان بإمكان هتلر أن يباشر بشن اعتداءات على جواره مما فجّر الحرب العالمية الثانية؟
والآن، يبدو أن صمت العالم على ماتمضي إليه إيران في مشروعها النووي ،ونيتها الواضحة لامتلاك سلاح الدمار الشامل، وهي كيان عنصري اقصائي يعتد – ولو بشكل مغاير- لكنه مقارب لما اعتدت به ألمانية النازية يومًا من افكار تتطابق مع أفكار إيران لجهة التعالي والتميز والاعتداد بماض مفترض تسعى للعودة إليه والسيطرة على ماتستطيع السيطرة عليه من العالم ، منطلقة من نهم توسعى وإحلالي، وهو واضح في سياسات إيران منذ أن نسبت ثورة الخميني الشعوبية للإسلام وقالت زورًا وبهتانًا بثورة إسلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ليبيا.. لنقي تكشف المسائل التي سيناقشها ملتقى الحوار في اجتماعه القادم

خاص رسالة بوست دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ملتقى الحوار السياسي الليبي للانعقاد …