أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / دعوة لمساءلة وزير الخارجية التونسي!

دعوة لمساءلة وزير الخارجية التونسي!

أنور الغربي

الأمين العام لمجلس جينيف للعلاقات الدولية والتنمية
مستشار سابق في رئاسة الجمهورية
عرض مقالات الكاتب

بداية ؛ما يدعوني إلى ذلك أن الأمر خطير والسكوت خيانة، فالدولة لها نواميسها ومن يتحدث باسمها يجب أن يكون مدركًا لذلك ،من أجل الشفافية وثقة الشركاء في بلادنا لنواصل البناء لا الهدم أدعو مجلس نواب الشعب إلى جلسة استماع سرية مع السيد عثمان جارندي وزير الخارجية والهجرة، والتونسيين بالخارج.
المساءلة أصبحت الآن ضرورة، وحاجة لتواصل الدولة التزاماتها تجاه المجتمع الدولي بعيدًا عن الرغبات الشخصية، ولطمأنة المستثمرين، والشركاء، والمهتمين بالشأن التونسي.
يجب مساءلة السيد الوزير بشكل عاجل حول الآتي:
1- هل تعهد الجانب التونسي الرسمي بأي شيء يلزم الدولة التونسية بخصوص نزاع سد النهضة؟ خاصة وأن القيادة المصرية أصبحت تلوح بالضربات العسكرية.
2- هل وقعت أي لقاءات لم يعلن عنها مع أي جهات مرتبطة بمحور التطبيع، أ و المؤسسات التي تشتغل على ذلك خلال أيام تواجد الرئيس، وفريقه بالقاهرة ؟
3- ما هي طبيعة وأهداف زيارات وزراء خارجية الجزائر، و موريتانيا، وليبيا، وكذلك الأمين العام للجامعة العربية إلى البلاد خلال الأيام الماضية ؟وهل رئيس الحكومة على علم بتوجهات الأمور، والتنسيق المسبق للتوجهات المرسومة ؟
4- ما هي طبيعة الأجواء السائدة حاليًا في السفارات، والبعثات التونسية في الخارج، وهل توجد أي ضغوطات، أو توجيهات لا تأتي من سلطة الإشراف مباشرة؟
طبعًا السيد الوزير رجل دبلوماسي محنك، وعقلاني جدًا، واعتقادي أنه سيرحب بالمبادرة، وسيضع نفسه على ذمة البرلمان للمساءلة في إطار المراقبة، والمتابعة على أن تحرص الجهات المعنية على حماية المعطيات، والمعلومات المقدمة من طرف السيد الوزير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قراءة في قمة بوتين – بايدن

صلاح قيراطة كاتب وباحث سياسي لا ادري هل هي خطوة استباقية فيها تمهيد …