أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / وصف الأسد بـ”مسيلمة الكذّاب”.. وفاة العلامة “الصابوني”

وصف الأسد بـ”مسيلمة الكذّاب”.. وفاة العلامة “الصابوني”

أحمد عبد الحميد

نعى “المجلس الإسلامي السوري” الشيخ محمد علي الصابوني، 91 عامًا “أحد أهم مؤسسي المجلس الإسلامي السوري”، الذي توفي صباح اليوم في تركيا “بعد معاناة طويلة مع المرض”.

 وجاء في بيان المجلس “فقيدنا الغالي غني عن التعريف، فقد بلغت شهرته الآفاق، وترك اسمه علماً بارزاً في سجل العلم والتأليف، فقد ألف في التفسير والفقه وآيات الأحكام والمواريث، وجمعت كتاباته بين الرصانة والوضوح والسهولة، بحيث دخلت كثيراً من البيوت وانتفع بها العامة والخاصة”.

وأكد بيان المجلس، أن “الصابوني” كان من أوائل من وقف في وجه النظام السوري المجرم، محذراً من استمراره، ومحرضاً على الثورة عليه والخلاص منه، مضيفا أن له جهوداً مشكورةً في جمع كلمة العلماء السوريين في رابطة العلماء السوريين، ثم في المجلس الإسلامي السوري.

ينحدر الصابوني من مدينة حلب، حيث تدرّج في دراسته الشرعية بتفوق ملاحظ، ليكمل دراسته الشرعية في أزهر مصر.

ويُعد الصابوني أبرز أساتذة كلية الشريعة في مدينة مكة المكرمة وله العديد من المؤلفات العلمية الشرعية إذ تجاوزت مؤلفاته ال50 مؤلفا كان من أبرزها كتابه “صفوة التفسير”

كما كان للصابوني أنشطة دينية ومحاضرات ودروس في عدة قنوات عربية وخاصة على التلفزيون السعودي.

عرف عن الصابوني معاداته لنظام الأسد إذ هاجمه في عدة لقاءات، واصفًا إياه ب”مسليمة الكذاب”، وأن الأسد منحرفٌ عن الدين، مؤكدًا وجوب مقاومته.

وقد تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الصابوني، فقد نعى أ. د يوسف القرضاوي ، الراحل في تغريدة له على تويتر : رحم الله أخانا الشيخ محمد علي الصابوني، رئيس رابطة العلماء السوريين، وأحد أبرز علماء التفسير في عصرنا، أسأل الله أن يغفر له ويرحمه، ويجزيه عن الإسلام ودعوته وأمته: خير ما يجزي الدعاة الصادقين، والعلماء العاملين.

وفي صفحته الشخصية في فيسبوك كتب جلال الدمير” كاتب تركي”:

“الشيخ محمد على الصابوني معروف فى تركيا وهو من أوائل المشايخ الذين ناصروا الثورة السورية.
رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته”

فيما كتب الأستاذ الدكتور، “عبد الكريم بكار” داعية سوري، عبر صفحته في فيسبوك:
“فقدت سورية اليوم واحداً من كبار علمائها هو المفسر الداعية ذو المؤلفات النافعة فضيلة الشيخ محمد علي الصابوني عن عمر يناهز الحادي والتسعين عاماً
اللهم أنزله في منازل الصديقين واجزه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأوفاه.
خالص العزاء والمواساة لأسرة الشيخ وأصهاره وطلابه ومحبيه وإنا لله وإنا إليه راجعون”

أما الداعية السوري الشيخ، “محمد راتب النابلسي”، فقد نعاه معزيًا أهل سوريا، وعموم العالم الإسلامي:

“بسم الله الرحمن الرحيم
انتقل إلى رحمته تعالى صباح اليوم الجمعة في مدينة يلوا التركية فضيلة الشيخ المفسر محمد علي الصابوني
نعزي أنفسنا وأهل سورية وعموم العالم الإسلامي بوفاة هذا العلم الذي انتفع بحاله ومقاله ومؤلفاته الكثيرون من طلاب العلم حول العالم
عزاؤنا لأسرته الكريمة ولجميع أهله وطلابه ومحبيه
لله ما أخذ ولله ما أعطى”

العلامة المصري أ. د أحمد عيسى المعصراوي ، نعى في تغريدة له على تويتر الفقيد الراحل :

انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليومِ الجمعة 6 شعبان 1442هـ، الموافق 19 مارس 2021 : العلامةُ المفسِّر المعمَّر الشيخ محمد علي بنُ جميلٍ الصابونيُّ الحلبي، صاحبُ (صفوة التفاسير) وغيرِه من المصنفات ، رحمه الله تعالى وأسكنه الفردوس الأعلى في صحبة نبينا المصطفى ﷺ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

حسنة الحريري قد تغادر الأردن قريبًا للتوطين في بلد أوربي !

على صفحته الشخصية في فيس بوك ، كتب أبو زهير الشامي : كنت قد وعدتكم …