أخبار عاجلة
الرئيسية / فيديو / الدويلة يغادر موطنه

الدويلة يغادر موطنه

أحمد الحسين – رسالة بوست

في كلمات مليئة بالحزن وجه الكاتب وعضو مجلس الأمة في الكويت، المحامي ناصر الدويلة رسالة عبر الفيديو من مطار الكويت قبيل مغادرته بقليل ، موضحًا أن خروجه بسبب المضايقات التي تعرض لها ، والتهم الموجهة له – التي ليس لها أساس من الصحة – على حد وصفه ، وأوضح أنّه مثل أكثر من 15 مرة أمام القضاء ،ودعا الشعب الكويتي إلى التكاتف وأن يحافظوا على حقوقهم وحرياتهم ومكتسباتهم وأكد أن الحياة ستعود أجمل، وختم بقوله تعالى :
إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ

ولد ناصر فهد علي فهد محمد فهد الدويلة الرشيدي بالكويت. عام ،1956 والتحق عام 1977 بكلية الحقوق في جامعة الكويت إلا أنه أوقف قيده في الجامعة، واختار بدلا ً من ذلك الانخراط في السلك العسكري وتخرج عام 1980 ضابطًا في الحرس الوطني، ثم عاد إلى الجامعة مرة أخرى ليكمل مشواره الذي أوقفه مؤقتًا، ليتخرج منها عام 1982 ،وينتقل بعد ذلك إلى الجيش الكويتي ضابط دروع في عام 1983.
انتدب بعد ذلك إلى القضاء العسكري، وعمل في الشؤون القانونية لمكتب وزير الدفاع آنذاك الشيخ سالم صباح السالم وعاد بعد فترة إلى
قيادة سرية دبابات في الجيش.

خضع لعدة دورات عسكرية، في مصر والسعودية والأردن وشارك بمهام في بريطانيا وأمريكا وألمانيا وباكستان.

في 28 يونيو 2019 تم توقيف النائب السابق ناصر الدويلة وتمت محاكمته بسبب تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، فسّرت على أنها اساءة للسعودية ، وتصبّ في زعزعة العلاقات المتينة بين السعودية والكويت ؛ ومعروف عن الدويلة تأييده لثوات الشعوب العربية ، كذلك دعمه للرئيس الراحل مرسي بوصفه رئيسًا شرعيًا جاء بإرادة شعبية ، ورفضه للانقلاب الدموي . كما عرف الدويلة بدعوته للتقارب مع تركيا بوصف تركيا أفضل من يستحق زعامة العالم الإسلامي ، ونبه إلى أن ما يسمى التمدد التركي العثماني أو الإخواني هو وهم ليس إلا…
وقد عرف عنه استشراف كثير من الأمور التي جرت في المنطقة وقد ألمح إليها في تغريداته قبيل حدوثها ، وقد حصل ما توقعه الدويلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خبر الآحاد – الدكتور عبد الله بن إبراهيم السادة

خاص رسالة بوست