أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / مراسلون بلاحدود : اعتقالات للصحفيين السوريين في مناطق قسد

مراسلون بلاحدود : اعتقالات للصحفيين السوريين في مناطق قسد

تعرب مراسلون بلا حدود عن قلقها إزاء تزايد عمليات اعتقال الصحفيين على أيدي قوات سوريا الديمقراطية ، تحالف الميليشيات الذي يقوده الأكراد ويسيطر على جزء من شمال سوريا. وقالت مراسلون بلا حدود إن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت ثلاثة صحفيين في الأسابيع القليلة الماضية ، ودعت إلى إطلاق سراح من لا يزالون محتجزين وكان آخر الضحايا هو أحمد صوفي ، مراسل قناة ARK TV الكردية ، الذي اعتقل على حاجز بالقرب من قرية بناه قصر في محافظة الحسكة ، في 1 آذار / مارس. لم يُعرف بعد سبب اعتقاله أو مكان احتجازه. وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان ، فقد تم إخطار عائلته باعتقاله لكن لم تتمكن من التحدث معه بسبب مصادرة هاتفه. وصوفي هو الصحفي الثالث الذي تعتقله القوات الكردية في غضون خمسة أسابيع. وبحسب موقع “ الفرات بوست ” الإخباري ، فقد اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية المصور علي صالح الوكا في 5 شباط / فبراير بعد استجواب منسق وفد دولي بقيادة الولايات المتحدة أثناء تغطيته لزيارته لمستشفى يجري إعادة بنائه في بلدة هجين. في محافظة دير الزور. ولم تتلق عائلته أي أخبار عنه منذ ذلك الحين ولا يزال سبب اعتقاله مجهولاً. اعتقلت القوات الكردية المراسل المستقل فنار محمود طامي في مدينة القامشلي في 25 كانون الثاني / يناير بعد أن وجهت انتقادات إلى قوات سوريا الديمقراطية على فيسبوك. قالت عائلته إن رجال ملثمين ألقوا القبض عليه وأخذوه بعيدًا في سيارة جيب. وأُطلق سراحه أخيرًا في 11 فبراير / شباط دون أي تفسير. وقالت صابرينا بنوي ، رئيسة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود: “زيادة الاعتقالات في المنطقة الكردية في الأسابيع الأخيرة مقلقة”. ومما يثير القلق أكثر لأن الاعتقالات غالبًا ما تتخذ شكل الاختفاء القسري دون سبب واضح ودون إخطار العائلات. ندعو إلى إطلاق سراح جميع المراسلين المحتجزين حاليا لدى السلطات “. تحتل سوريا المرتبة 174 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020 الصادر عن مراسلون بلا حدود. مراسلون بلا حدود مكتب الشرق الأوسط Wave of Kurdish arrests of Syrian journalists Reporters Without Borders (RSF) is alarmed by an increase in arrests of journalists by the Syrian Democratic Forces, the Kurdish-led coalition of militias that controls part of northern Syria. The SDF has arrested three reporters in the past few weeks, RSF said, calling for the release of those still held. The latest victim is Ahmad Soufi, a reporter for the Kurdish TV channel ARK TV, who was arrested at a checkpoint near the village of Banah Qasr, in Hasakah province, on 1 March. It is not yet known why he was arrested or where he is being held. According to the Syrian Network for Human Rights (SNHR), his family has been notified of his arrest but has not been able to talk to him because his phone has been confiscated. Soufi was the third journalist to be arrested by Kurdish forces in the space of five weeks. According to the Euphrates Post news site, the photographer Ali Saleh Al-Wakka was arrested by the SDF on 5 February after questioning the coordinator of a US-led international delegation while he was covering its visit to a hospital being rebuilt in Hajin, a town in Deir ez-Zor province. His family has had no news of him since then and the reason for his arrest is still unknown. Freelance reporter Fanar Mahmoud Tami was arrested by Kurdish forces in the city of Qamishli on 25 January after posting criticism of the SDF on Facebook. His family said he was captured by masked men who took him away in a jeep. He was finally released without any explanation on 11 February. “The increase in arrests in the Kurdish zone in recent weeks is concerning,” said Sabrina Bennoui, the head of RSF’s Middle East desk. “And it’s all the more worrying because the arrests often take the form of enforced disappearances for no clear reason and without the families being notified. We call for the release of all reporters currently held by the authorities.” Syria is ranked 174th out of 180 countries in RSF’s 2020 World Press

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بيان من المجلس الثوري المصري: “وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا”

بيان من المجلس الثوري المصري:“وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا” مباشرة …