أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / تصريح صحفي عن فريق الدفاع عن الشيخ رائد صلاح

تصريح صحفي عن فريق الدفاع عن الشيخ رائد صلاح

فريق الدفاع عن الشيخ رائد صلاح

انعقدت اليوم الأربعاء – 03 / 03 / 2021 جلسة في المحكمة المركزية في بئر السبع للنظر في طلب سلطة السجون الإسرائيلية لتمديد العزل الانفرادي للرمز الشيخ رائد صلاح 6 أشهر اخرى.

وقد حضر الشيخ رائد صلاح وفريق الدفاع الخاص به، والمكون من المحامين : خالد زبارقة، عمر خمايسي، رمزي كتيلات، ومحمد صبحي جبارين.

وانعقدت جلسة المحكمة بشكل مغلق عن الجمهور، وقد لاحظ فريق الدفاع حالة من التوتر سبقت انعقاد الجلسة وأثنائها، حيث بدا جليّا رغبة المحكمة المُسبّقة إصدار القرار بالتمديد والأخذ بتنسيب النيابة العامة دون النظر لأي دفوعات قانونية تتعلق بالأسس القانونية وبالحقوق الأساسية للإنسان، واعتمدت المحكمة على المعلومات والمواد السرية، وبنت عليها قرارها واجراءاتها، ورفضت المحكمة اطلاع فريق الدفاع على هذه الأدلة السرية.

وبناء عليه فإننا نؤكد على ما يلي :

1- نطمئن شعبنا الفلسطيني في الداخل، وعالمنا العربي والإسلامي، وأحرار العالم، أن فضيلة الشيخ يتمتع بصحة ومعنويات عالية، وقد ظهر كعادته صلبا أمام الصعوبات، وثابتا أمام المحكمة، ومتقدما نحو الإيجابية والتفاؤل، بالرغم كل ما يحيط به.

وقد استقبل قرار المحكمة بكل شموخ وعز وبإبتسامة المنتصر على كل من يحاول النيل من معتقداته وأفكاره وقيمه وآرائه.

2- نؤكد مجددا رفضنا لقرار المحكمة في الملف الأساسي ( ملف الثوابت ) بسجن الشيخ رائد صلاح، والذي بُني على الممارسات والملاحقات السياسية والدينية والفكرية بحق الشيخ، بسبب ما يحمل من مواقف في الدفاع عن المقدسات، والهوية العروبية الفلسطينية الإسلامية، والقيم والثوابت الإسلامية والعروبية والفلسطينية، و محاولة تجريم نضاله السلمي المدني في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

3- نجدد رفضنا لقرار تمديد العزل الانفرادي بـ 6 أشهر أخرى، والذي يعتبر نوع من أنواع ممارسة التعذيب النفسي بحق فضيلة الشيخ رائد الذي يبلغ من العمر ما يقارب الـ 63 عاما.

4- نطالب المجتمع الدولي، والمنظمات الحقوقية والقانونية الوقوف إلى جانب الرمز الإنساني المدني الشيخ رائد صلاح، وقضيته العادلة (قضية الثوابت)، والتي يعاقب عليها بشكل تعسّفي ومن منطلقات سياسية، وإعلان التضامن معه، ورفض هذه الإجراءات التي تتعارض مع أسس المحاكمات العادلة، واحترام حق الإنسان في الحرية والتعبير عن رأيه، والتعبير عن معتقداته الدينية والوطنية.

5- نؤكد على أننا مستعدون للتعاون مع المؤسسات الحقوقية والقانونية الدولية في إطار مشترك لرفع الظلم عن الشيخ رائد صلاح، وإيقاف سلسلة الاستهداف الذي تمس حياته وأنشطته وآرائه طيلة 40 عاما الماضية.

سنبقى الأوفياء لشعبنا ولشيخنا وثوابتنا، ولقيم الحرية والعدالة وحقوق الإنسان.

اليوم الأربعاء 03 / 03 / 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المجلس الثوري المصري : محاولات النظام فاشلة في التملص من المسؤولية القانونية والأخلاقية من مجزرة رابعة

في بيان وصلت رسالة بوست نسخة منه ، المجلس الثوري المصري يرد على محاولة طمس …