أخبار عاجلة
الرئيسية / طب وصحة / جواز السفر الصحي الدولي والتطعيم قبل كل سفرة؛ الصيحة الجديدة في عالم ما بعد كورونا!

جواز السفر الصحي الدولي والتطعيم قبل كل سفرة؛ الصيحة الجديدة في عالم ما بعد كورونا!

د. أيمن عامر

صيدلي وباحث

عرض مقالات الكاتب

توصية خبراء جامعة أوكسفورد

الأمر لن يقتصر على جرعة تلقيح أو جرعتين أو ثلاثة ، فالتوصيات الآن هو التطعيم قبل كل سفرة خارج البلاد وقبل كل إجازة . جاءت هذه التوصية على لسان فريق من “العلماء” من جامعة أوكسفورد في بريطانيا. الفريق أيضاً يرى ضرورة تسجيل كل مرات التطعيم والكشف عن الفيروس في جواز سفر صحي بعد توحيد المتطلبات للسفر على مستوى العالم.

الضبابية بخصوص فعالية اللقاحات

هذه التوصية الجديدة من علماء جامعة أوكسفورد تأتي لغياب المعلومات الدقيقة بخصوص مدة المناعة التي يمنحها اللقاح لصاحبه وكذلك مدى قدرة اللقاح على التحصين ضد النسخ المتحورة للفيروس والتي تظهر بشكل متواصل.  فريق الخبراء يدعو للتمهل قبل إصدار جواز سفر صحي دولي ويقولون أنه لن يكون عملياً حتى يتم توحيد المتطلبات الدولية للسفر عبر الأقطار المختلفة أي أنهم ينادون بتوحيد هذه المتطلبات بين الدول ليسهل تدشين جواز سفر صحي دولي موحد . وقال فريق العلماء أن توفر المعلومات حول فعالية اللقاحات هي التي ستحدد مدى صلاحية جواز السفر الصحي. وفي التقرير الذي نشر في مجلة الجمعية الملكية ونقلته صحيفة التليجراف البريطانية ، أن الحكومة البريطانية ستتعاون مع جواز سفر صحي بين الدول لكنها لا تخطط حالياً لفرض مثل هذا الإجراء لدخول المطاعم والبارات[1].

جواز السفر الصحي الموحد لإياتا IATA

وفي نفس الوقت تعمل المنظمة الدولية للنقل الجوي IATA على قدم وساق لإصدار جواز سفر صحي ليساهم في تسهيل عملية السفر الدولي بالطائرات. الجواز الصحي الرقمي سيصدر الشهر القادم ، مارس 2021 ، وسيكون عبارة عن تطبيق على الهاتف المحمول تسجل فيه كافة بيانات تلقي اللقاح وتاريخ الكشوفات على الفيروس للتأكد من مدى مطابقة هذه الإجراءات مع متطلبات الدولة التي هي وجهة المسافر[2].


عالم ما بعد كورونا

هذه الخطوات المتسارعة تعطي صورة عن شكل العالم ما بعد كورونا حيث يتم تقييد حركة السفر واختراق خصوصية المسافرين تحت ذريعة الحماية من الفيروس.  وهذه القيود هي إحدى جوانب نظام كبير يتشكل الآن خصائصه التحكم الكامل والمراقبة المتواصلة للبشر لحساب سلطة مركزية عالمية موحدة تتجاوز صلاحياتها الحدود القومية للدول. ذلك النظام الذي يعمل على إزالة الطبقات المتوسطة وإزاحة ثروتها لصالح طبقة من الأغنياء فاحشي الثراء من ملاك الشركات العابرة للقارات . ولن ينجلي الفيروس  إلا وقد انقسم العالم إلى طبقتين طبقة الأغنياء الملاك وطبقة العمال منزوعي الملكية كما بشر المنتدى الاقتصادي العالمي في تصوره للعالم عام 2030 [3]. وهذه الإزاحة في الثروة هي ملخص تقرير منظمة أوكسفام الإغاثية العالمية والصادر في 25 يناير 2021. ذلك التقرير الذي تحدث عن نقل الثروة خلال فترة الفيروس من عامة الناس إلى طبقة المليارديرات لتزداد ثروتها بقرابة الأربعة تريليون دولار في عشرة أشهر . وقد اسمت المنظمة تقريرها “فيروس عدم المساواة”[4] ولهذا مقال آخر إن شاء الله.

شاهد ترجمة لفيلم المنتدى الاقتصادي “8 تنبؤات للعالم عام 2030” على هذا الرابط
https://www.chcscenter.net/النظام-العالمى/العالم-في-2030/


[1] https://www.telegraph.co.uk/news/2021/02/19/coronavirus-vaccination-may-required-every-foreign-holiday-say/

[2] https://www.iata.org/en/youandiata/travelers/iata-travel-pass-for-travelers/

[3] https://www.weforum.org/agenda/2016/11/8-predictions-for-the-world-in-2030/

[4] https://www.oxfam.org/en/research/inequality-virus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

في رمضان.. 10 نصائح طبية لمرضى السكري والقلب والضغط

يعتبر مرضى السكري والقلب والضغط، من الفئات المحتاجة لوضع خاص أثناء رمضان وقيامهم بالعبادات والطاعات، …