أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / أخبار ألمانيا / ألمانيا تستقبل دفعة جديدة من المهاجرين قادمين من اليونان

ألمانيا تستقبل دفعة جديدة من المهاجرين قادمين من اليونان

حطت طائرة تحمل 33 عائلة من بينهم 85 قاصرا في مطار هانوفر. ليصبح عدد المهاجرين الذين استقبلتهم ألمانيا حتى الآن 1954 مهاجرا منذ أبريل/نيسان الماضي. استقبال ألمانيا للمهاجرين لا ينهي المأساة، إذ توفي طفل في أحد مخيمات اللاجئين بسبب حريق اندلع في المخيم.

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الخميس (25 فبراير/شباط) استقبال 155 مهاجرا آخرين من اليونان ووصولهم إلى مطار هانوفر بألمانيا.

وأضافت الوزارة بالعاصمة برلين أن هؤلاء المهاجرين هم 33 أسرة تضم 70 شخصا بالغا و85 شخصا قاصرا. وأوضحت الوزارة أن ألمانيا استقبلت بذلك إجمالي1954 شخصا منذ نيسان/أبريل الماضي.

وبحسب الوزارة، فإن 144 شخصا من القادمين الجدد معترف بهم بالفعل على أنهم لاجئون. وكانت الحكومة الاتحادية تعهدت باستقبال إجمالي 1553 لاجئا معترفا به بعد الحريق الذي شهده مخيم موريا في جزيرة لسبوس اليونانية.

وأضافت الوزارة أن 11 شخصا من القادمين الجدد يندرجون ضمن مجموعة كان الائتلاف الحاكم أقر استقبالها في آذار/مارس الماضي، حيث قرر أن ألمانيا تضمن اللجوء لـ 243 طفلا مريضا مع ذويهم المقربين من اليونان في إطار حملة مساعدات أوروبية. وسوف يتم استقبال إجمالي الـ 33 أسرة من جانب ولايات بادن-فورتمبرغ وبرلين وبريمن وهامبورغ وهيسن وسكسونيا السفلى وشمال الراين-فستفاليا وراينلاند-بفالتس وزارلاند وسكسونيا.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب أن يتم إجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا المستجد وتثبت سلبيته لدى الجميع قبل قدومهم إلى ألمانيا.

مازالت المأساة مستمرة!

وجدير بالذكر أن طفلا بعمر سبع سنوات توفي، بعد حريق نشب في مخيم للاجئين، في مدينة طيبة وسط اليونان، وذلك نقلا عن فرقة الإطفاء، حسبما أكدت وكالة الأنباء اليونانية “إيه.إن.إيه” يوم الأربعاء (24 شباط/فبراير) وقال التقرير إن السلطات اليونانية تشتبه في أن يكون الحريق بدأ في مطبخ في مخيم، تقطنه أسرة إيرانية مكونة من 11 فردا.

وذكرت فرقة الإطفاء أن اللاجئين عرقلوا في بادئ الأمر عمل رجال الإطفاء بإلقاء الحجارة على عمال الإنقاذ ومنعوا الوصول إلى الطريق. ونقل عن السكان قولهم إن رجال الإطفاء وصلوا في وقت متأخر للغاية إلى الموقع. وبعد تدخل الشرطة، تم إخماد الحريق.

وذكرت تقارير أن حوالي 800 لاجئ يعيشون في المخيم الواقع بمدينة طيبة، الذي يتسع لحوالي 900 شخص. تأتي تلك الأنباء بعد أن انتقد خبير نفسي من منظمة “أطباء بلا حدود” أوجه القصور في مخيمات اللاجئين اليونانيين، قائلا إن الحاجة إلى تدفئة في الخيام، أدى إلى استخدام الناس لدفايات صغيرة وإشعال الفحم، مما يتسبب في مخاطر نشوب حريق.

المصدر : ألمانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ألمانيا ـ تراجع عدد المُرحلين.. ومطالب أممية بتسهيل لم شمل الأسر

انخفضت عمليات الترحيل من ألمانيا في عام 2020 بأكثر من النصف مقارنة بعام 2019، بحسب …