أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب / وصايا الأدب

وصايا الأدب

حمود ولد سليمان
"غيم الصحراء"

كاتب موريتاني
عرض مقالات الكاتب

(1)

في مدينة “الحجر ” العيون ،في الثمانينيات أيام كنا ندرس في الثانوية ،كان يدرسنا العربية أستاذ متميزيدعي عبد الرحمن محمد سيدي،وكان أنيقًا حريصًا علي مظهره ،وسيمًا جميلاً نشطًا .كان هذا الرجل يجيد اللغة العربية إلى حدّ كبير ،وكنا مفتونين بدرسه ،ونبرة صوته وطريقة أدائه وحركاته،وكنت وأصحابي نقلده لما لصوته من سحر وجمال وفصاحة وقوة آسرة.
عبد الرحمن ، كل كلمة ينطق بها تنفذ في الأعماق ..
وأن كلماته لخالدة ..كنا نصغي له بإعجاب كلما استرسل في شعر أونثرجميل الحرف والرسم والصوت.
كنا ننتظره في الصباح ،فيهبط علينا كملاك من الجبل من السماء..بدراعته البيضاء أنيقًا علي محياه البسمة وفي عينيه بريق نور سماوي بعيد يشع بالحكمة والجلال .
ملاك العربية الساحر وحارسها الذي لاينسي
حفظت عنه أول درس في عشق العربية، و”تجبرنت” علي يديه يوم عرفت الملهم الخالد جبران خليل جبران ونهلت من مصطفاه الأورفليسي عبد الرحمن كان يوصينا أن نقرأ ونقرأ كثيرًا

(2)
كان لوالدي رحمه الله مكتبة كبيرة وكنت دائماً اقرأفيها ،وكان دائمًا يحثني علي كثرة القراءة والاهتمام بقواعد اللغة العربية وتاريخ ايام العرب وحفظ المعلقات ،وما استطعت من الشعر العربي ، ومع أني لم أحفظ من المعلقات إلا اربعًا ولم أحفظ من الشعر العربي طوال حياتي إلا قصائد معدودات لولد محمدي وابن زيدون وابن الفجاءة وجبران والمتنبي والمعري ،مع ذلك كان قوله محركًا لإحساسي
ودافعًا معنويًا للتشبث بالجذور ودرس الأدب
كانت وصية أبي:
أمضِ قدما في طريق الأدب
(3)
الأدب ملهم الروح الكبير،معلم المعني وواهب الحرية والسعادة الروحية.
يقظة الروح وامتدادها ومدها
الظلال لآفاق المعني الواسعة الشاسعة لتولد الذات ،في اللقاء السعيد للذوات و تغدو الشخوص والنصوص روحًا واحدة فيصير
ابن عربي وجلال الدين الرومي والعطارالنيسابوري ومحمد إقبال ،جبران ،نعيمة
السياب ،مظفر النواب .نجيب محفوظ .امل دنقل .ادونيس .الثبيتي احمد و ولد عبد القادر
الشابي ،المسعدي ،محمد شكري،ابراهيم الكوني،قاسم حداد ـشربل داغر،أمين معلوف،البردوني،المقالح سميح القاسم، موسي ولد ابنو ،الطاهر وطار،واسيني الأعرج،مولود فرعون ،عبد الحميد بن هدوقة. المنفلوطي .ريلكة .بودلير.اندريه جيد.ارنست همنحواي .فيكتور هيجو .دوستويوفسكي .بورخيس .بابلو نيرودا،طاغو،شكسبير،كامو ،مكسيم غوركي ،تولستوي ،بوشكين ،باتريك زوسكيند ،إميل زولا ،باولو كويلو ،انطوني دومينو ،نيتشه،سرفانتست ،غوته ،جاك لندن …
ذرية واحدة بعضها من بعض .
أبناء جلجامش
سادنوا الحرف
.بحثًا عن المعني وحبًا في خلود الروح الاسمي
في الأدب

(هامش لمعاشر النقّاد )
لا أكتب لأحد ..
أكتب لوجه الله ،ومنه أرجو القربي فيما نالني من ترح وحرف ،وأن يكتبني من الصديقيين
ويبوأني مقام الحسنيين :الكتابة والشهادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مناف السيد لرسالة بوست : روايتي رصد لمرحلة الحكم الطائفي بأسلوب الرمزية الفاضحة !

حاوره : سائد شخلها صدرت منذ أيام وعن دار فضاءات للنشر والتوزيع في المملكة الأردنية …