أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / وزارة أوقاف أم وزارة لدعم خزينة التشبيح والقتل ؟

وزارة أوقاف أم وزارة لدعم خزينة التشبيح والقتل ؟

محمد علي الصابوني – رسالة بوست

تعددت أساليب السرقة والابتزاز عند عصابة دمشق وآخر ما تفتق به ذهنهم القميء هو توجيه مدير أوقاف نظام دمشق لأن يرسل تعميماً إلى خطباء مساجد العاصمة السورية وريفها كي يحثوا المصلين الذين عقدوا النية على أداء مناسك الحج هذا العام أن يسحبوا تسجيلهم ويلغوه، وأن يتبرعوا بالمبالغ المخصصة لأداء فريضة الحج إلى صندوق خاص تحت إشراف “أسماء الأخرس” وذلك بحجة المساهمة في تعويض جرحى العصابة الأسدية والفصائل الرديفة لها ولذوي القتلى الذين قضوا دفاعاً عن تلك العصابة، وأكد مدير أوقاف نظام دمشق خلال تعميمه أن المتبرعين لتلك الغاية ستكتب لهم حجة كاملة المناسك وهم في بيوتهم.!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

في رحيل الأستاذ “ميشيل كيلو”

ا. عبود العثمان أديب وشاعر سوري كلما مضى مناضل سوري في رحلته الأخيرة، …