أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / العشائر السورية تعلن رفضها للانتخابات الرئاسية وتدعو لتشكيل هيئة حكم انتقالي

العشائر السورية تعلن رفضها للانتخابات الرئاسية وتدعو لتشكيل هيئة حكم انتقالي

سائد الشخلها – رسالة بوست

توالت في الأيام الماضية المواقف الرافضة للانتخابات الرئاسية التي أعلن عنها نظام الأسد، وذلك لإضفاء نوع من الشرعية على جرائمه التي ارتكبها ولايزال يرتكبها بحق السوريين منذ عقد من الزمن.
وكان للعشائر السورية دور مهم كباقي الهيئات والتشكيلات في رفض تلك المسرحية الهزيلة، والتي بدورها أصدرت العديد من البيانات تطالب بتنفيذ القرار الدولي 2254، وتشكيل هيئة حكم انتقالي، ورفض تلك الانتخابات ومفرزاتها رفضًا قاطعًا.
وطالبت العشائر في متن بياناتها بالإضافة لهيئة الحكم الانتقالي، بمجلس عسكري ينقذ البلاد من فوضى السلاح، وعودة اللاجئين بعد تأمين الجو الآمن لهم.
ومن العشائر التي أصدرت بيانات ووصل لرسالة بوست نسخة من منها: مجلس شورى قبيلة شمر:

كما أصدر مجلس عشيرة الدمالخة البيان الآتي :

والمجلس العام الأعلى لقبيلة بني خالد المخزومية سارع لإصدار بيان يرفض فيه هذه المسرحية الهزيلة بما يسمى ترشيح المجرم بشار كما طالب المجلس بطرد الاحتلالين الروسي والإيراني والتمسك بالقرار الدولي 2254 ومحاسبة المجرمين .

كما أصدرت قبيلة بني جميل بيانًا رفضت فيه ترشيح بشار ، وطالبت بتطبيق القرار الدولي ولاسيما محاسبة المجرمين / ودعت لتشكيل هيئة حكم انتقالي

قبيلة اللهيب ، قالت في بيانها إنها ترفض ترشيح المجرم الأسد ، ودعت لتشكيل مجلس عسكري لدعم الثورة

وعشيرة البومانع النمراوية ، قالت في بيانها إن المجرم البهرزي فاقد لأي شرعية ، وأنها متمسكة بالقرار الدولي 2254 ومخرجات جنيف 2012

وقبيلة الموالي دعت في بيانها لتشكيل مجلس عسكري ومحاسبة المجرمين

،وقبيلة البوشعبان الزبيدية دعت لتطبيق القرارات الدولية ، وتشيل مجلس عسكري انتقالي

كذلك دعت عشيرة الراشد الطائية إلى تشكيل مجلس عسكري انتقالي يقود البلاد ويعيد إليها الأمن

عشيرة البوبطوش ، رفضت ترشح المجرم بشار الأسد ، ودعت لتشكيل مجلس عسكري مشترك ، وتطبيق القرارات الدولية

ومجلس شورى قبيلة الفواعرة الأحرارطالب بتطبيق القرارات الدولية وإنشاء مجلس عسكري مشترك

، وقبيلة قيس(جيس) طالبت المجتمع الدولي بتنفيذ التزاماته ، بتشكيل هيئة حكم انتقالي ، كما دعت مع بقية القبائل لتشكيل مجلس عسكري يقود البلاد حتى تحقيق الأمن

بيان قبيلة بني زيد جاء متسقًا مع ما ذهبت إليه بقية العشائر برفض ترشح بشار والدعوة لتطبيق القرارات الدولية

عشيرة بني سبعة دعت لتطبيق القرارات الدولية وتشكيل مجلس عسكري

، ومجلس شورى قبيلة السادة النعيم طالبت بتطبيق القرار 2254 وطالبت كافة العشائر بدعم المجلس العسكري

ومجلس شورى عشيرة الخراجمن عشائر بني سعيد قالت في بيانها إن تطبيق القرار 2254 يعني ألا وجود لبشار الاسد وهذا يعني تشكيل هيئة حكم انتقالي ،ودعت لدعم المجلس العسكري

ومجلس عشيرة التوبلس السادة انعيمية أكدت على رؤية بقية العشائر برفض ترشح بشار الأسد ودعن لتطبيق القرارات الدولية ودعم تشكيل مجلس عسكري .


ولا يعد هذا الموقف هو الأول من نوعه التي تصدره القبائل والعشائر السورية لرفض تعويم المجرم بشار الأسد ونظامه القاتل، بل كان لهم مواقف مشرفة في دعم الثورة منذ انطلاقة شرارتها الأولى حتى هذه اللحظة.

تعليق واحد

  1. السيخ محمودحسين المر

    العشائرلها تاريخ مقاومة الطغات والمحتلين
    وان شاء الله سيبقون محافظين على الارث التاريخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رسالة حول ما يسمى الانتخابات اللاشرعية التي يتحضر الإرهابي الأول بشار الأسد ونظامه المجرم لإجرائها في الأشهر القادمة

السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة المحترم السيدة ليندا توماس رئيسة مجلس الأمن الدولي …