أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / عصابة مغربية تبتزّ السوريين!

عصابة مغربية تبتزّ السوريين!

د. محمد عبد القادر الشواف

إعلامي وناشط سوري
عرض مقالات الكاتب

لا أدري كيف يتجرد بعض الناس من إنسانيتهم، ويتلذّذون بالعيش على كوارث ومآسي المستضعفين والهاربين من جحيم بلادهم، وقمع الحكومات الديكتاتورية!
المغاربة أهل كرم ونجدة ووفاء، وكان للشعب المغربي مواقف مشرّفة خلال الثورة السورية وتداعياتها، لكن الإجرام لا جنسية له.
عندما هرب الناس من حجيم بشار الكيماوي؛ حملوا معهم ما استطاعوا من مال ومتاع، وتركوا كل شيء، وبعض السوريين كانوا ناجحين في أعمالهم وفتح الله لهم أبواب الرزق، لكنهم حافظوا على مواقفهم المشرفة ومعارضتهم لنظام القمع والتدمير وقتل الأطفال، وكذلك لم ينسَ هؤلاء السوريون أهلهم من المهجّرين واللاجئين؛ فكانوا يساعدونهم ويقدمون لهم كل عون.
هذه العصابة المغربية تخصصت بمتابعة الموسرين من السوريين المعارضين في وسائل التواصل حول العالم، وإظهار التعاطف مع قضيتهم، وعمل علاقات متينة معهم، ثم يبدأ المشوار باختراق حساباتهم وجمع أسرار عنهم وعن أسرهم، ثم مراسلتهم بانتحال شخصيات شبيحة وأفرع أمنية مع إطلاق التهديدات دون ملل .. وطبعاً كل هذا يتم بالتنسيق مع الشاب أو البنت التي تتبع للعصابة؛ والتي تقيم في بلد اللجوء .. فيحصل هؤلاء الأشرار على أسرار الشخص المستهدف ويهددونه باعتقال أهله وأقاربه وسحقهم واغتصابهم !
وقد وقع عدد من الفارّين من جحيم الأسد في جحيمهم،
كما حاول بعض الضحايا الاستعانة بخبراء التقنية، وتم تحديد الآي بي في مدينة أغادير المغربية، لكن بكل أسف لاتوجد الآلية القانونية والوثائق الكافية لإدانة هذه العصابة!
فيما تمكن أحد نشطاء الثورة من اختراق حساب واحدة من أفراد العصابة، وعمل حساباً وهمياً وراسلها وتعرف على بعض مواصفاتها، وعلم أنها تتقن أكثر من 6 لغات عالمية وأكثر لهجات الدول العربية، وتتقن اللهجة السورية بمهارة عجيبة! ويبدو أنها هي المتخصصة بالمراسلة والمتابعة وابتزاز الضحايا .. وأحد الأسماء التي تستعملها (إيمان)!

وبما أنّ ‏أجهزة الأمن ⁧‫المغربية‬⁩ هي الأكثر كفاءة بين الدول العربية‬⁩، فالأمل بعد الله بإدارة الأمن الوطني كبير، وكذلك الجهات المعنية بتتبع الجرائم الإلكترونية؛ لتحديد أماكن هؤلاء المجرمين والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بالألمانية الصحراء مغربية

مصطفى منيغ سفير السلام العالمي مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي في سيدني-استراليا عرض مقالات …