أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / المواطنة :علاقة بين الفرد والدولة

المواطنة :علاقة بين الفرد والدولة

اللواء الدكتور فايز الدويري

خبير عسكري واستراتيجي
عرض مقالات الكاتب

الدولة هي تجمع سياسي يؤسس كياناً ذا اختصاص سيادي في نطاق إقليمي محدد ؛ويمارس السلطة عبر منظومة من المؤسسات الدائمة، وبالتالي فإنّ العناصر الأساسية لأي دولة هي : الاقليم ،الشعب ،الحكومة ،بالإضافة إلى السيادة والاعتراف بهذه الدولة بما يكسبها الشخصية القانونية الدولية ،ويمكنها من ممارسة اختصاصات السيادة لا سيما الخارجية ، ويحدد مفهوم الدولة بثلاثة أطر( طبقي حقوقي أخلاقي)

المواطن؛ يرتبط مفهوم المواطن بمفهوم الدولة ، إذ لايمكن الحديث عن المواطن خارج الدولة، رغم ان الحقوق التي يتمتع بها المواطن داخل الدولة سابق على وجودها لأنها حقوق طبيعية تخصّ الإنسان بوصفه إنساناً ،وهي حقوق مقدسة لا يمكن التنازل عنها، والمواطن حسب( روسو )هو مواطن من جهة كونه يشترك في سلطة السيادة أو ما يطلق عليه الحقوق، فالمواطن فرد يندرج ضمن الدولة له حقوق وعليه واجبات ،ومثلما هو حرّ وسيد يكون يكون مطيعًا للقوانين، وهذا لا يعني سلب الحرية فالحرية ولدت يوم ولد القانون ، فالمواطنة هي علاقة بين الفرد والدولة كما يحددها القانون وبما تتضمنه من حقوق وواجبات ،وهي تدل على مرتبة من الحرية مع ما يصاحبها من مسؤوليات ،وهي تعني الحقّ المشروع في إدارة شؤون الدولة وحقه في الحرية والمساواة الوطنية هي العاطفة التي تعبر عن ولاء الإنسان لبلده كل ذلك لن يتحقق إلا بثلاث مفردات:

حرية ،عدالة ،مساواة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المقاتل الذي لبس الحذاء بعد استشهاده!

أ.د فؤاد البنا أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي تمتلئ صفوف المقاتلين في صف …