أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب / مُت فارغًا Die empty

مُت فارغًا Die empty

العميد د. م. عبد الناصر فرزات

عرض مقالات الكاتب

يتم تداول مقولة مُت فارغًا die empty لأحد الكتاب الغرب في العديد من الثقافات العربية والغربية، ولكن يجب ان نُشير إلى أن المسلمين سبقوا الغرب في هذا المعنى قولاً وعملاً. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا قامت الساعةُ وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”.

والحقيقة أن الانسان خلق ليعمر الأرض لا ليخربها قال تعالى: “هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا”

والسؤال مُت فارغًا، هل تعني الموت وتترك الأملاك والهموم والأزمات والمشاكل و…. ؟. أم مُت فارغاً تعني، تفريغ علومك وانت حي وكافة الأعمال المفيدة التي تملكها قبل الموت لخدمة الإنسانية ليبقى آثارها وفائدتها بعد أن تغادر الدنيا، وتعني، مُت صالحاً خاليًا من الذنوب وقد أديت واجبك الإنساني بإعطاء كل ما تملك من علوم وفوائد للإنسانية.

الحقيقة أن كل علوم وإمكانيات وخير تحمله وتعرفه هو أمانة وليس ملكاً لك، وموكل عليه ويجب أن تسلمه قبل الرحيل، ويجب أن تُدرك هذا.

لا تكتم الخير داخلك ولا تبخل به على غيرك فستموت ويدفن معك علمك الذي تحفظت به أثناء حياتك وهو أمانة، وانت غير راض عن نفسك وعملك.

والأن السؤال هل سنكون نبع الخير والعطاء والأمل والعلم ونعطي كل ما نملك، أم نحفظ به إلى ما بعد الموت؟

كل منا يسأل نفسه هل أرغب ان اموت فارغاً؟

هل الثورة السورية بحاجة إلى علومك وخبراتك قبل أن تُغادر؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خاطرة – غزّة اليوم

فيصل عكلة صحفي سوري فور سماعها لصوت البائع الجوال وهو ينادي بصوته المتقطع …