أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / أزمة قلبية تغيّب مخرج العبقرية والإبداع السوري “حاتم علي”

أزمة قلبية تغيّب مخرج العبقرية والإبداع السوري “حاتم علي”

أحمد عبد الحميد – فريق التحرير

صُدم الوسط الفني العربي بوفاة المخرج السوري الكبير “حاتم علي”، اليوم، الثلاثاء، في مصر، إثر أزمة قلبية عن عمر ناهز 58 عاماً.

حيث يعد “علي” من كبار المخرجين العرب، بعد أن لمع اسمه ممثلاً ومخرجاً في سماء الدراما العربية وخاصة بعد إخراجه مسلسل “الزير سالم”

قدّم “علي” أعمالاً كثيرة ابتداءً بالكتابة المسرحية والنصوص الدرامية والقصص القصيرة، ليلتفت بعدها نحو الإخراج التلفزيوني في التسعينيات للعديد من الأفلام الروائية الطويلة إضافة إلى مسلسلات درامية اجتماعية، ومسلسلات تاريخية أبدع فيها، وخاصة رباعيته المذهلة: “صقر قريش”، “ربيع قرطبة”، و”ملوك الطوائف” وأخيرًا “سقوط غرناطة”

فضلاً عن إتقانه الحِرفي في إخراج مسلسل “الزير سالم” الذي ذاع صيته رمضان سنة 2000، والذي فاز فيه بجائزة ذهبية “مهرجان البحرين” ليعيد رسم إبداع آخر من عيار ثقيل عبر إخراجه مسلسل “عمر الفاروق” عام 2012.

كما أخرج “علي” أعمالاً سينمائيةً متميزةً كفيلم “العشاق” (فيلمٌ روائيٌ طويل مقتبس عن مسلسل أحلام كبيرة) وفيلم “شغف”

ثم توجه نحو الدراما المصرية، فلاقت أعماله أصداء واسعة كمسلسل “تحت الأرض” عام 2014 و”حجر جهنم” وغيرها من الأعمال المدهشة.

نال “علي” جوائز كثيرة، منها: “جائزة أفضل مخرج من مهرجان القاهرة للإعلام العربي” عن مسلسل “الملك فاروق”، وجائزة “أفضل مخرج من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون” عن مسلسل “سفر” عام 1997.

يذكر أن “علي”هُجّر في عمر الخمس سنوات من قرية “فيق” في “الجولان السوري المحتل” والتي شيدت على أنقاضها مستوطنة “أفيك” الصهيونية، وعاشت أسرته في تجمعات المُهجّرين في “مخيم اليرموك” في دمشق فعرف الحرب والنزوح والفقر، ولعل تلك الظروف هي ما أنتجت لنا عملاً خالداً أخرجه “علي” باسم “التغريبة الفلسطينية” كان هذا العمل بمثابة الحصان الأسود في حياة “علي” المهنية.

تزوج “علي” من الكاتبة والحقوقية السورية” دلع الرحبي” عام 1999 وله منها ثلاثة أولاد.

وقد نعت شخصيات إعلامية وفنية “علي”
حيث كتب الفنان السعودي “ناصر القصبي”، عبر حسابه على موقع “تويتر”:
“فجعت صباح اليوم بخبر وفاة المخرج حاتم علي رحمة الله عليه .. جمعتنا أيام جميله. كان يردد دائماً بشكل عفوي وصوت مسموع ياربي سامحني سامحه يارب وأغفر له بقدر ما أسعدنا بأعمال لا تزال محفوره في وجدان المشاهد العربي”.

فيما غرد الإعلامي اللبناني “زاهي وهبي”:
“خبر حزين في نهاية سنة كارثية لا تود الرحيل بغير الأسى
وداعا #حاتم_علي المبدع العربي السوري الذي ترك توقيعه يضيء الشاشة والذاكرة، رافعا رتبة الدراما التلفزيونية، مازجاً المعرفة بالمتعة، الفائدة بالتسلية والحرفية بالسهل الممتنع،
باق في الذاكرة شعاع ضوء في زمن عتمة.”

أما الإعلامي السوري “موسى العمر” فقد شارك صورة ل”علي” مغردًا:

وفاة أسطورة الإخراج الدرامي السوري حاتم علي بأزمة قلبية في مصر … من اعماله الخالدة .. مسلسل “عمر” وربيع قرطبة وملوك الطوائف وصقر قريش وعشرات الأعمال الرائعة التي تركت أثراً في نفوسنا وسلوكنا .. رحمه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

العملة الأسدية الجديدة تثير السخرية بين السوريين في مواقع التواصل الاجتماعي

فريق التحرير أعلن المصرف المركزي السوري اليوم عن طرح فئة جديدة (5000) ليرة ، في …