أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / صابرين سعيدي المجندة في الحرس الثوري الإيراني التي أوقعت بكثير من المعارضين الإيرانيين في الغرب

صابرين سعيدي المجندة في الحرس الثوري الإيراني التي أوقعت بكثير من المعارضين الإيرانيين في الغرب

خاص رسالة بوست

صابرين سعيدي، تتحدث بلسان شاعرة أحوازية ،و تلقي شعرًا وطنيًا وحماسيًا لتقنع المنظميين لهذا الحفل بوطنيتها، و هذا بتدبير و تخطيط المخابرات الإيرانية، فقد اثبتت صابرين أنها جاسوسة تعمل بإطار منظم وبإشراف المخابرات الإيرانية.
عرفت صابرين سعيدي بين الجالية الأحوازية في لندن بأنها المرأة المنفتحة على الآخرين، و تملك الكثير من العلاقات مع الأحوازيين على مختلف أطيافهم .
صابرين سعيدي قدمت إلى لندن بعام 2017 بعد حصولها على تأشيرة زواج ( لم الشمل ) من زوجها عظيم منشداوي الذي قدم إلى لندن بعام 2016.
قامت صابرین بعدة زیارات إلى ایران، حيث نقلت کميات كبيره من المجوهرات ،والعملة الصعبة لتغطي مصاريف سفرها إلى مختلف البلدان الأوروبية، وكذلك توطيد علاقات سرية مع النشطاء الأحوازيين بغية جمع المعلومات الحساسة عن نشاطهم الاجتماعية والسياسية في أوربا.

بعد عملية اعتقال الجاسوس العراقي (رغدان الخزعلي) في السويد ،بدأ اسم صابرين سعيدي(أم محمد) يعرف لدى المخابرات البريطانية، ووزارة الداخلية ،حيث قامت بجمع هائل من المعلومات عنها،وتتبع عملها ونشاطها في بريطانيا مع عدد آخر من المشتبه بهم ،و المندسين بصفوف الجالية الأحوازية، و أيضًا ترددها الدائم على السفارة الإيرانية في لندن، و تنوع مصادر تمويلهم لهذا النشاط الاستخباراتي.
بعد عملية اعتقال الجاسوس المدان بعمله لصالح المخابرات الإيرانية(رغدان الخزعلي) في السويد ، قامت المخابرات الإيرانية بسحب صابرين سعيدي من المشهد للحفاظ على شبكة جواسيسها، والمندسين بين الأحوازيين بأمان في بريطانيا ،والدول الأوروبية الأخرى.
اختفت صابرين عن الأنظار، ولكن لم تتوقف من العمل السري ،حيث قامت بعملية إقناع و استدراج السيد حبيب كعب (اسيود) إلى تركيا، حيث كانت صابرين تعمل ضمن فريق الاختطاف الذي نقل حبيب أسيود إلى إيران، حيث يواجه عقوبةالأعدام مثله مثل الكثيرين من المعارضين في إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

القرامِطة الجُدُد في سورية ” المذاهب الفكرية والمذاهب الفقهية “

المحامي عبد الناصر حوشان تعقيباً وتفنيدا لما أورده وزير أوقاف النظام السوري …