أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / نعي عمر خشرم عبر منصات التواصل الاجتماعي

نعي عمر خشرم عبر منصات التواصل الاجتماعي

تلقى الوسط الإعلامي عامة وزملاء الراحل الصحفي المراسل عمر خشرم خاصة، نبأ وفاته بسبب فيروس كورونا المستجد ، بفيض من الحزن والألم، وقد عبروا عن أشجانهم بصور مختلفة عبر منصاتهم الاجتماعية بالتغريد، والتدوين، ومن نعي زملائه في قناة الجزيرة اخترنا لكم :

ونستهل بتغريدة زميله المراسل المعتز بالله حسن:

إنا لله وإنا إليه راجعون

الأمر لله من قبل ومن بعد

والبقاء لله وحده

غادر هذه الدنيا الفانية أخونا وزميلنا الطيب عمر خشرم بعد إصابته بفايروس كورونا

حسبنا الله ونعم الوكيل.

لا تبخلوا بالدعاء بالرحمة على هذا الرجل الطيب.

وغرد هيثم أبو صالح:

تلقينا بحزن بالغ خبر وفاة الزميل خشرم مراسل الجزيرة في تركيا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا ..رحم الله عمر المراسل المجتهد والإنسان.. خالص العزاء لعائلته ولكل محبيه..

وفي تدوينة له كتب د. أحمد موفق زيدان:

الزميل عمر خشرم يودعنا اليوم إلى دار البقاء ..ترافقنا سوية في تغطية حلب عام 2013يوم كنا أول فريق انغماسي يدخل ليغطي الثورة فيها…أصيب في حي صلاح الدين يومها …كان من المؤيدين لثورة الشام …عليك رحمة الله يا أخي وعظم الله أجر أهلك وأحبابك …اللهم إنه ضيفك فأكرم نزله…

وكتب عبد الفتاح فايد:

رحم الله الزميل والصديق الغالي ‫#عمر_خشرم‬ مراسل الجزيرة بتركيا وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه وزملاءه وأصدقاءه الصبر والسكينة
ما أكثر فواجع هذه السنة فقدنا فيها عددا من خيار الناس خلقا ودينا وعلما وعملا نحسبهم كذلك ولا نزكيهم على الله
اللهم أحسن ختامنا وارحمنا اذا ما صرنا الى ماصاروا اليه
انا لله وانا اليه راجعون

وكتب عثمان عثمان:

مجددًا كورونا يتسبب في خطف زملاء وأحبة..

فلقد وافت المنية اليوم الزميل والصديق عمر خشرم مراسل الجزيرة في تركيا، بعد صراع مع فيروس كورونا، بعد مسيرة مهنية طويلة وصعبة…

رحمك الله يا عمر وتقبلك، بصحبة الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

وكتب فيصل القاسم:

قناة الجزيرة تخسر أحد قاماتها الإعلامية بسبب كورونا.

رحمة الله عليه.

ونختم بتدوينة ماجد عبد الهادي..

رحم الله الزميل عمر خشرم الذي توفي اليوم متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

عملنا معًا في مكتب الجزيرة في أنقرة عام 2010 لتغطية تفاعلات احتجاز إسرائيل لسفينة مرمرة وكان شهمًا كريم النفس، مثلما كان إنسانًا وصحافيًا شجاعًا لدى تغطيته معارك حلب التي نجا منه بعد إصابته بجروح.

أصدق العزاء لأسرته وذويه ومحبيه جميعًا.  

2 تعليقان

  1. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون

  2. عبدالرزاق الزرزور

    تحية من القلب للقائمين على على هذا الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

العملة الأسدية الجديدة تثير السخرية بين السوريين في مواقع التواصل الاجتماعي

فريق التحرير أعلن المصرف المركزي السوري اليوم عن طرح فئة جديدة (5000) ليرة ، في …