أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / قطار التطبيع

قطار التطبيع

طريف مشوح

كاتب سوري
عرض مقالات الكاتب

قطار التطبيع
هل ينطلق قطار التطبيع من واشنطن فيتوقف في محطة دمشق لينطلق بعدها إلى القدس التي يتعيش النظام على اسمها ويدعي السعي للحفاظ عليها؟
يمتاز قطار ترامب بالليونة والكرم ، فهو ياخذ الحق من صاحبه ليعطيه لمن لا يستحق مقابل فتات ينثره على المعطي.. فهو سياخذ تطبيعًا كاملاً بين بشار الاسد وإسرائيل ،وأظنه سيكون تطبيعًا مذلاً مهينًا وسيكون ذلك مقصودًا، فبشار لا يستحق أكثر من الذل والمهانة ، ولكن ماذا سيعطي ترامب لبشار لقاء ذلك التطبيبع؟
إن قدم ترامب لبشار دورة حكم اخرى ،فهذه غاية المنى حتى ولو كان جزءًا منها فما يهم بشار الحكم للنهب.. وإن زاد على ذلك كأن يعطيه الكيان الكردي الذي أنشأته أمريكا وحمته ،فذلك من فضل السيد على عبده ، وأظن ترامب يفعلها فالمهم لديه المصلحة الإسرائيلية ولا شيء غيرها.
بكل أسف ذاكرة الأكراد مثقوبة ، فهم نسوا أن امريكا باعت أنضج تجربة حكم كردية – وأقصد إقليم كردستان العراق – أقول باعته للميليشيات الشيعية، وأدخلت عصابات الحشد الشيعي لمدن الشمال العراقي تعمل فيها ماتشاء ،وقد تمّ هذا الأمر عندما تناقضت المصلحة الأمريكية مع مصالح الأكراد وتجاوز الطموح الكردي الحد المسموح به أمريكيًا.
إن أعطى ترامب الأكراد لبشار يكون الأكراد قد خسروا الكثير في سوريا ،بعد ما قاموا بممارسات مشينة مع الغالبية العظمى والأكثرية العربية في تلك المناطق وكنت أرجو ألاّ يحصل ذلك.
على الجميع أن يعي أنه لا يمكن الاطمئنان لأمريكا فهي تبيع كل شيء لمصلحتها ويفوقها في ذلك فقط مجموعة الأوغاد المتحكمين برقاب الشعب العربي بكل دوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ألم يأن وقت اختيار القائد؟

د. موفق السباعي كاتب ومحلل سياسي منصب المفتي! لم يكن في يوم من …