أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / كل شي ممكن في سوريا اﻷسد… المركزي يشرعن السوق السوداء!

كل شي ممكن في سوريا اﻷسد… المركزي يشرعن السوق السوداء!

فراس العبيد – رسالة بوست
أصدر مصرف سورية المركزي التابع للنظام، يوم (الثلاثاء 01ـ12ـ2020) نشرة البدلات اليومية الخاصة بتطبيق التعديلات الصادرة بمرسوم على دفع خدمات البدل للخدمة الإلزامية ومنها بطبيعة الحال الخدمة الثابتة، سواء كان هذا البدل بالليرات السورية ضمن حالات محددة أم بالقطع الأجنبي (الدولار الأمريكي).
والمتابع لما أوردته تلك النشرة، يتنهي إلى خلاصة، تقول؛ باختصار؛ في سويا المربوطة زورًا بـ”آل اﻷسد”، كل شي ممكن، حتى وإن تعلّق اﻷمر بشرعنة “السوق السوداء” لكن لمصلحة “جيوب آل الوحش”.
بل إنّ الصحف الموالية استنكرت واستغربت، رغم أنها كالعادة مسرحية بإخراج هزيل.
على رأسه ريشة:
حيث حدد القرار قيمة الدولار أثناء تسديد بدل خدمة الجيش الإلزامية، ضمن مفارقة عجيبة، حدّد فيها المركزي قيمة الدولار بـ 2550 ليرة، أي أقل بحوالي 200 ليرة من سعر السوق السوداء!!
(عادي بتصير بأحسن الدول، الطاغوتية، ﻷن على راسو ريشة).
من جيوب المواطنين:
والمفارقة الثانية؛ أنّ المركزي حدد التسعيرة لقبض سعر الحوالات الواردة للمواطن بـ 1250 ليرة! (وعلى اعتبار أن القيمة الحقيقية للدولار هي ضعف هذا الرقم في السوق الموازي، ما يعني أن النصف الثاني من القيمة يذهب إلى خزينة المركزي).
وبالمقابل؛ فإنّه حين يتم تسعير المستوردات فإن الأسعار المحررة بالسوق مقارنة بالكلف العالمية تشير إلى سعر دولار يفوق الـ 2500 ليرة! ندفعها في أسعار المواد المستوردة.
فضيحة من العيار الثقيل:
وخلص أيضًا إلى نتيجة جديدة؛ تؤكد أن تكرار عبارة “التلاعب في سوق الصرف، المضاربة في السوق السوداء/الموازي”، التي يرددها النظام عبر محلليه، تكسرت على عتبة القرار السابق، وكشفت فضيحة من العيار الثقيل، حيث بات أكيدًا أن كل تلك العبارات “كذبة”، بل إن من يقود المضاربة ويشرعن سعر السوق السوداء هو “المركزي ذاته”.
اﻷسعار غير وهمية:
ويمكن أن ننتهي إلى نتيجة أيضًا؛ أن اﻷسعار في السوق “حقيقية” شرعنها النظام، وليست “وهمية” أو “تضخم وهمي” كما يبرر!
ادفع بالسعر اﻷسود واقبض على مزاجي:
والنتيجة اﻷخيرة؛ حتى لا نطيل النفس، كما ورد في موقع “اقتصاد” المعارض؛ “باختصار، في “سوريا الأسد”، تدفع للـ “الدولة” بسعر السوق السوداء، لكنك تقبض حوالاتك من أقاربك المغتربين بنصف القيمة الحقيقية للدولار، فيما تحصل “الدولة” على النصف الثاني من هذه القيمة”.
وقاحة علنية:
وإن أقل ما قيل على وسائل التواصل اﻻجتماعي، وصف القرار بأنه؛ “وقاحة فاقت الوصف”، في “دولة اللصوص”، التي تدعي تمثيل السوريين، والحديث باسمهم، وإدارة شؤونهم.

وننشر فيما يلي نص بيان المركزي بخصوص تسديد قيمة بدل خدمة العلم، بالليرات السورية، مرفقاً، بنشرة البدلات الصادرة عنه، يوم الثلاثاء، 1 كانون الأول/ديسمبر 2020.
“بيان بخصوص تسديد بدل الخدمة الثابتة وبدل الطيارين وإيضاح البنود التي يمكن من خلالها تسديد قيمة بدل خدمة العلم بالليرات السورية.
أصدر مصرف سورية المركزي اليوم (الثلاثاء 01ـ12ـ2020) نشرة البدلات اليومية الخاصة بتطبيق التعديلات الصادرة بمرسوم على دفع خدمات البدل للخدمة الإلزامية ومنها بطبيعة الحال الخدمة الثابتة، سواء كان هذا البدل بالليرات السورية ضمن حالات محددة أم بالقطع الأجنبي (الدولار الأمريكي).
وبالتالي فإن النصوص التي تُعنى بالبدل ودفعه تشمل البندين (أ-ب) من (أولاً) من تعديل المادة (13) المنصوص عنه في المادة /1/ من المرسوم التشريعي رقم 31 لعام 2020، واللذان ينصان على:
“أ- يحق للمكلف بالخدمة الإلزامية الذي تقرر وضعه بخدمة ثابتة دفع بدل نقدي مقداره ثلاثة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية وفق سعر الصرف الذي يحدده مصرف سورية المركزي بتاريخ التسديد.
ب- يستفيد العسكريون الموجودون في الخدمة الإلزامية من أحكام البند السابق”.
كما تشمل النصوص التي تُعنى بالبدل البند (أ) من (سادساً) من الفقرة (ثانياً) من تعديل المادة (13) المنصوص عنه في المادة /1/ من المرسوم التشريعي رقم 31 لعام 2020، والتي تنص على: “أ- يحق للطيار العامل لدى مؤسسة الخطوط الجوية السورية الذي تم تأجيله وفقاً للفقرة (ثانياً) من المادة /10/ من هذا القانون لمدة خمس سنوات متواصلة أو الذي أتم خمس سنوات خدمة فعلية لدى المؤسسة المذكورة واستمر خلالها بمزاولة المهنة دفع بدل نقدي مقداره عشرة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية وفق سعر الصرف الذي يحدده مصرف سورية المركزي بتاريخ التسديد”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تعويم العملة وتبرير تأخر العلاج… منظومة الأسد اﻻقتصادية “الجبانة”

فراس العبيد – رسالة بوستقالت د.لميا عاصي، وزيرة اﻻقتصاد في حكومة اﻷسد سابقا؛ “ممكن أن …