أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / بين جريمة (بشري) وجريمة طرد وإذلال السوريين، من المسؤول؟

بين جريمة (بشري) وجريمة طرد وإذلال السوريين، من المسؤول؟

هيثم المالح

عرض مقالات الكاتب

استمعت إلى الحديث الذي أثارته قناة ( اورينت) حول الجريمة التي وقعت في قرية (بشري) ، التي ارتكبها أحد السوريين لقتله أحد أبناء القرية ، وما أعقب ذلك من ( فورة) أهالي الضيعة مع بلديتها التي اصدرت قرارًا بطرد السوريين ، وما استتبع ذلة من هجوم همجي على السوريين، وحرق منازلهم واعتداء وحشي عليهم وما استتبع ذلك من جرائم مركبة. وفي الواقع ؛ لقد راعني المشهد الدامي ، الذي شاهدته وسمعت عنه الكثير ، فهو لم يكن الأول من نوعه ولن يكون الأخير ، طالما يقود لبنان ، ضال مضل اختطف الدولة وأغرقها في الجرائم والفساد والإفساد ، ثم تحالف مع منافق حاقد كذّاب كان قد هرب كالجرذ من السفاح المرجوم حافظ ، وغادر لبنان إلى منفاه في فرنسا طلبًا للنجاة ، ثم عاد ليجد ضالته التي أوصلته لرئاسة لبنان ، الذي كان نافذة الحرية في المنطقة العربية ، ثم تحول إلى بؤرة للجريمة المنظمة تديرها من الخارج ، دولة ملالي ماخور قم وطهران .
أطرح سؤالاً على اللبنانيين عامة وعلى أهل بشري الذين وقعت جريمة قتل أحد أبنائهم فيها ، من المسؤول عن هذا الكم من الجرائم التي لا تزال تقع من اللبنانيين على السوريين ، في الفعل وردة الفعل ، وأتساءل عن هذا الكره الذي يظهر لدى بعض من اللبنانيين تجاه السوريين ، هؤلاء السوريون الذين احتضنوا االلبنانيين عبر التاريخ منذ الحرب الأهلية وحتى أحداث الجنوب حين فتح السوريون بيوتهم لإخوانهم الجنوبيين ، وقد انخرطت ابنتي في حينها لتقديم المساعدات لهم ؟!
أقول من المسؤول عما يقع في لبنان فيما يخص السوريين المتواجدين فيها ؟!
أول من يتحمل المسؤولية عن تهجير السوريين ، عصابة الأسد وشركاءها في الجريمه ، ملالي ماخور قم وطهران ، وتابعهم وأجيرهم ( حسن نصر الشيطان )
الذي ارتكب جرائم ذبح أهل القصير في حمص ثم ما حولها ، ويلي هؤلاء الدب الروسي بوتين وحكومته ، وبالطبع وبرغم مسؤولية المجرم الذي ارتكب الجريمة،
ويجب أن يحاكم ويجرّم ومن معه إذا كان معه شركاء ، ولكن ا٥ن يحمل السوريون أو أية جهة عن جريمة ارتكبها شخص أو أكثر فهو لعمري جريمة أكبر ، كما قال
تعلى في كتابه الكريم : ولا تزر وازرة وزر أخرى ، والله اعلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

فلسفة الإسلام في العلم والتعلم للارتقاء بحياتنا

د. جمال نصار أستاذ الفلسفة والأخلاق في جامعة اسطنبول صباح الدين زعيم كثيرة …