أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / وزارة اقتصاد النظام تنمع استيراد أدوات المائدة… ماذا وراء القرار؟

وزارة اقتصاد النظام تنمع استيراد أدوات المائدة… ماذا وراء القرار؟

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست
منعت وزارة الاقتصاد التابعة للنظام، استيراد أدوات المائدة، في قرارٍ وصف بـ”الغبي”، بحسب محللين.
وبحسب تقارير صحفية موالية؛ ارتفعت عقب القرار السابق، أسعار أدوات المائدة، ورجحت أن تفقدها السوق المحلية خلال أشهر قليلة.
ويشار إلى أنه ﻻ توجد معامل في مناطق النظام، لتصنيع “أدوات المائدة”، كـ”الشوك والملاعق والسكاكين والصحون”.
ووفقا لتقريرٍ نشره موقع “اقتصاد” المعارض؛ فإن من شأن القرار الذي أصدرته وزارة اقتصاد النظام، حرمان خزينة الدولة من عائدات استيراد هذه المواد بالشكل النظامي، بالإضافة إلى تبديد العملة الصعبة الموجودة في الأسواق.
وبررت وزارة اقتصاد النظام أن قرار منع اﻻستيراد جاء عقب مراجعة للإنتاج المحلي والدليل التطبيقي الموحد لمنح موافقات الاستيراد، وبناء على دراسة الكميات المستوردة من هذه المواد، والطاقة الإنتاجية المحلية السنوية منها.
وسخر موقع “الاقتصاد اليوم” الموالي، من القرار السابق، وعلّق بأن الوزارة لا تعلم بأن سوريا تفتقر لوجود أي معمل أو شركة لإنتاج أدوات المائدة، باستثناء البلاستيك والستالس والميلامين فقط، في حين أنه لا يوجد ولا معمل في سوريا قادر على إنتاج (ملعقة أو صحن أو فنجان أو كأس من الزجاج ومعظم أدوات المائدة الزجاجية الأخرى).
ولفت الموقع الموالي؛ إلى اﻵثار السلبية التي سيفرزها القرار، على الليرة السورية، وهو ما ذهب إليه محللون أيضًا كما أشرنا.
وبالمجمل؛ تبدو قرارات حكومة اﻷسد، ارتجالية كالعادة، تنم عن تخبط، أو تحمل بين طياتها رائحة فساد ومتنفذين يخططون ﻹغراق السوق بصفقاتٍ مريبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خارجية الأسد: الاتحاد الأوروبي كيان هلامي بلا طعم أو لون أو رائحة

باسل المحمد – مدير الأخبار يستمر النظام السوري في التحكم بجغرافية العالم، فهو تارة ينفي …