أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / حال العباد والبلاد تفند نظرية “عودة اللاجئين” واﻷسد “كأنك مفيش”

حال العباد والبلاد تفند نظرية “عودة اللاجئين” واﻷسد “كأنك مفيش”

فراس العبيد – رسالة بوست
المتابع للتقارير الاقتصادية، الصادرة عن اﻹعلام الموالي، تتكشف لديه جملة من الوقائع والحقائق، أن “حال البلاد والعباد” دخل في “نفق معتم”، واﻷسد عامل “مطنش كأنك مفيش”، ويدعو لعودة “اللاجئين” رغم ذلك!
وبحسب تقرير لما يسمى بـ”نقابات العمال” فإن الأسرة في مناطق النظام، تحتاج إلى 600 ألف ليرة شهريًا لسد نفقات المعيشة، وفقًا للتقرير الاقتصادي العمالي، الذي أكد ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل غير مسبوق.
والملفت أنّ معظم التقارير عادةً ما تلفت إلى ما بات “بديهيةً” لدى الشارع، وتؤكد على تراجع القدرة الشرائية لأصحاب الدخل المحدود، إﻻ أنها هذه المرة بينته باﻷرقام، وتحدثت عن ارتفاع تلك الفجوة وبنسبة تزيد على 90 بالمئة بسبب الارتفاعات الكبيرة في الأسعار التي وصلت إلى مستويات تجاوزت نسبتها 1000 بالمئة.
ويذكر أن متوسط دخل الفرد في مناطق النظام، لا يتجاوز 50 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 19 دوﻻر أمريكي، وفق سعر الصرف اليوم.
وتقر التقارير الموالية، الرسمية وشبه الرسمية، أن فروع النشاط الاقتصادي تعطلت بسبب ضياع أكثر من مليونين ونصف المليون فرصة عمل!!
وتخرج معظم الفواكه والخضار من قائمة الحسابات للأسرة في مناطق النظام، حيث لم تعد العملة الورقية من فئة الـ500 ليرة تصلح لشراء كيلو واحد من تلك المواد الغذائية!!
وتبلغ قيمة أقل فاكهة في السوق،  750 ل.س، بالنسبة للبرتقال على سبيل المثال، وتتخذ تصاعدًا تدريجيًا.
ووفقًا لمراسلنا، يلاحظ تدني مبيعات الخضار والفواكه في مناطق سيطرة اﻷسد، مقابل اﻻرتفاع القياسي في اﻷسعار، وعزوف اﻷسرة عن الشراء إﻻ للضرورة.
وبالمختصر؛ حال البلاد والعباد تطرح نظرية “عودة” في اﻷرض، وحال اﻷسد “كأنك مفيش”، وهذا الكلام بدا على أفواه مسؤوليه الموالين في التسريب الذي خرج على اﻹعلام مؤخرًا ضمن مسمى “مؤتمر عودة اللاجئين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

طفل الحرّاقات

فريق التحرير منذ أن أعلن الشعب السوري ثورته ضد الظلم والطغيان وضحى بالغالي والنفيس من …