أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / دمشق تغرق والمحافظة تعد المواطنين بموسم مطري آمن..!

دمشق تغرق والمحافظة تعد المواطنين بموسم مطري آمن..!

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست
زعمت مديرة دوائر الخدمات في محافظة دمشق، التابعة للنظام، المهندسة ملك حمشو؛ “أن التجهيزات للموسم المطري بدأت منذ مطلع شهر آب الفائت، ومؤخّرًا قامت الورشات بتعزيل المطريات والريغارات والتأكد من أنها سالكة، إضافة إلى تنظيف مستوعبات الأنفاق، كما وُضعت صادّات مطرية في الأحياء المرتفعة وتم تعزيلها وضخ المياه فيها للتأكد من فاعليتها”. وفق تقرير سابق لإذاعة “المدينة اف ام” الموالية.
وأضافت حمشو؛ “أن مديرية الكهرباء أجرت صيانة لكل المضخات لتكون جاهزة في حال الحاجة، ومجموعات توليد احتياطية لتلبية الآليات في حالات الطوارئ، بالإضافة لتواجد ورشات طوارئ مستنفرة على مدار الساعة وستستمر باستنفارها حتى نهاية الموسم المطري في كافة القطّاعات”.
كما زعمت أنه؛ “وفي حال حدوث مشاكل شبيهة بالمواسم الماضية كانسداد المطريات بفعل تراكم الأوساخ والأتربة فإن المحافظة “ستتمكن من تجاوزها”، ووعدت بأن يكون الموسم المطري المقبل “آمناً” حيث ستبذل المحافظة جهدًا كبيرًا لتحقيق ذلك.
وتأتي الصور التي تداولها الموالون يوم أمس، لتكذب تلك اﻹدعاءات وتفضح “الوعود الخلبية” التي يقدمها النظام على لسن مسؤوليه، والتي تؤكد أنّ سيناريو “غرق دمشق عاد ليتكرر”، أمّا أين ذهبت تلك اﻹجراءات فعلمها عند “حمشو ونظام أسد”!!
وعلّق أحد الصحفيين الموالين ويدعى، منل الشعار” على إحدى صور الفيضان الذي شهدته العاصمة أمس جراء اﻷمطار قائلًا على فيس بوك؛ “من 5 سنين هذا المظهر بيتكرر عند مدخل العاصمة دمشق… إذا محافظة دمشق عاجزة عن حل هي المشكلة البسيطة كيف ممكن تحل المشاكل الأكبر؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خارجية الأسد: الاتحاد الأوروبي كيان هلامي بلا طعم أو لون أو رائحة

باسل المحمد – مدير الأخبار يستمر النظام السوري في التحكم بجغرافية العالم، فهو تارة ينفي …