أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / مسؤول موالٍ: يتوقع زيادة تعرفة التكاسي 55 بالمئة

مسؤول موالٍ: يتوقع زيادة تعرفة التكاسي 55 بالمئة

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست
توقع عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق، التابعة للنظام، مازن الدباس، أن تكون نسبة الزيادة المرتقبة على تعرفة التكاسي العمومي 55%، وذلك بعد زيادة سعر البنزين المدعوم والحر. بحسب صحيفة “البعث” الرسمية الموالية.
وزعم الدباس، أنّ؛ “نسبة الزيادة ستناسب المواطن والسائق وتحقيق العدالة للطرفين، في ظل الغلاء المعيشي وارتفاع أسعار قطع الغيار بالنسبة للسيارات وارتفاع أجور الإصلاحات”.
وشهدت مناطق سيطرة النظام، ارتفاعاتٍ بالجملة في معظم اﻷسعار، أثرت سلبًا على معيشة الشارع، أمام اتساع الفجوة بين اﻹنفاق والدخل الثابت.
ورجح المصدر الموالي، أن يصدر القرار المتعلق بمقدار زيادة تعرفة التكاسي العمومي، اليوم اﻷربعاء على أبعد تقدير.
وأقرّ الدباس بوجود فوضى بالتسعيرة من قبل السائقين.
ويذكر أن اﻹعلام الموالي تحدث في وقتٍ سابق عن تشكيل لجنة مؤلفة من المحافظة والنقل البري والتجارة الداخلية وحماية المستهلك وفرع مرور دمشق، لتغيير تعرفة ركوب السرافيس والتكاسي العاملة على البنزين.
ويشار إلى أنّ محافظة دمشق، قررت في أيار/مايو 2020، رفع تعرفة ركوب التاكسي العاملة على البنزين، وزعمت في حينها أن “التسعيرة الجديدة راعت سعر البنزين المرتفع، وأجور أخرى يدفعها السائق من غسيل السيارة وإصلاح الإطارات وتبديل الزيت أو أي عطل قد يتعرض له”.
وبحسب التسعيرة السابقة، “أصبح سعر الكيلومتر الواحد 75 ليرة، وسعر الساعة الزمنية 1,300 ليرة، وفتحة العداد 50 ليرة، وفتحة الضربة 15 ليرة، إلا أن سائقي التكاسي لم يلتزموا بها واعتبروها غير منصفة”.
ويذكر أن القرار نص على “إضافة 100 ليرة سورية بحال أظهرت شاشة العداد رقمًا يتراوح بين 31 إلى 150 ليرة، وإضافة 200 ليرة بحال ظهر على شاشة العداد من 150 إلى 300 ليرة، وإضافة 300 ليرة للمبلغ المتراوح بين 300 إلى 450 ليرة على شاشة العداد”.
ووفقا للقرار ذاته؛ “أما بحال ظهر على شاشة العداد أجرة تتراوح بين 450 إلى 600 ليرة فيكون المبلغ المطلوب إضافته بحسب التسعيرة الجديدة 400 ليرة، ومن 600 ليرة وما فوق يكون المبلغ المطلوب إضافته 500 ليرة”.
والجدير بالذكر؛ أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت، الأسبوع الفائت، سعر ليتر البنزين المدعوم وغير المدعوم، ليصبح سعر الليتر المدعوم بـ450 ليرة، والمدعوم “أوكتان 90” بـ650 ليرة، وغير المدعوم “أوكتان 95 ب1050 ليرة.
ونقل مراسلنا حالة اﻻستياء والسخط التي يعيشها الشارع، مع تصاعد وتيرة اﻷزمات المعيشية، وما يصفه الناس بتخبط حكومة النظام، وما يعتبره غيرهم أمرًا متعمدًا ﻹذلال المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

حوار مع معتقلة روسية في سجن الأسد

قرأت عن سوريا أنها من أعرق البلدان في التاريخ والحضارة، وأن لها الريادة في تعليم …