أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / للمقاطعة فوائد أخرى

للمقاطعة فوائد أخرى

رائد نعمان

ناشط فلسطيني
عرض مقالات الكاتب

تتعالى صيحات – بعضها مُغرض بدافع التثبيط من عملاء، وبعضها من شخوص اختلط الأمر عليهم بين الرد الآني والبناء – تؤكد عدم جدوى المقاطعة وتطالب توفير البديل المحلي قبل ذاك، بل وتبحث عن مظاهر العجز والتقصير وتخلف الركب للتذكير بها والمطالبة بعلاجها أولا قبل مقاطعة المنتوجات الفرنسية وغيرها،

حتى وصل الأمر بهم للحديث عن الأمية والتعليم والصحة والعلاج .. الخ

خطاب التقصير في البناء سواء في التعليم أو الصناعة والزراعة .. الخ لا يوجه لأفراد الأمة لتيئيسها وتثبيطها وحصرها في دائرة العجز وجلد الذات، وإنما هذا الخطاب يوجه للأنظمة والحكومات القائمة على رعاية شؤون الناس بل ومحاسبتها على تقصيرها، وتوعية الأمة على تقصير حكوماتها في إغفال حقوقها وجعلها تعيش في دائرة التبعية والتخلف.

وحتى لو جاز توجيه بعض هذا الخطاب للأمة فإن ذلك يُجدي عند من يملك إرادته ونحن أمة لا تملك إرادتها، بل نحن أمة مفتوح عليها آلاف الجبهات، تقف حيالها بلا قيادة ولا توجيه ولا أدوات.

لكن للمقاطعة أو محاولة المقاطعة – سمها ما شئت – فوائد أخرى؛

فهي علاوة على كونها رد آني – وليس بنائي – على فعل مستقبح من أناس حاقدين على الإسلام، ساءهم تنامي هذا الإسلام حتى في عقر بلادهم راعية الطراز المعادي للإسلام، تنامي متسارع رغم الآلة الإعلامية الجبارة في شيطنة طراز الإسلام في العيش وتلميع طرازهم الإباحي فيه،
تقول الأمة في هذا الرد للغرب: رغم كل الضعف الذي نحن فيه، والاحتياج، وتخاذل الحكام وعمالتهم لكم، رغم سيطرتكم على الإعلام بكل مفاصله، رغم كل الأقلام والأصوات العميلة التي تم شراؤها لتكون بوقا لكم هنا وهناك، رغم كل ذاك واكثر منه؛

إننا أمة حية رغم كل مظاهر الموت التي تعترينا ..

ومنها تذكير لهذه الشعوب المغلوبة على أمرها أننا أمة واحدة_من دون الناس ليست مفصولة عن بعضها رغم حدود العار التي كبلوها بها، فها هي تمارس موقفا جماعيا رغم التقسيم والتمزيق والتضييق وتخاذل أنظمتها ونُخبها ..
ومنها أيضا تذكيرها أن دينها والدفاع عن مقدساتها أولوية قصوى تسبق عيشها ورفاهيتها وأمنها،
وهو أمر يخصها مجتمعة فهي كيان واحد، فكل شيء يجمعها وليس هناك ما يفرقها إلا ما فُرض عليها من عدوها ووكلائه في المنطقة ..
انظر لها من هذا الباب وهذه الزاوية ولا تنتظر جهد المقل المغلوب على أمره والمفتوح عليه آلاف الجبهات أن تكون خياراته المتاحة كثيرة وعليه فقط ان يحسن الاختيار!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الشرعية اليمنية: أسباب النصر وعوامل الهزيمة!

أ.د فؤاد البنا أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي من المعلوم أن الانتصار أو …