أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / جدل جديد حول “الخبز” في مناطق النظام… وموالون يكذّبون الإعلام الموالي

جدل جديد حول “الخبز” في مناطق النظام… وموالون يكذّبون الإعلام الموالي

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست

فتحت آلية توزيع الخبز التي اعتمدها النظام، من قبل المعتمد، باب الجدل والتلاعب بالوزن والبيع بسعرٍ يزيد عن المحدد.
ليبلغ سعر ربطة الخبز الواحدة 175 ل.س، إضافة لوجود مشكلة عدم وجود الفراطة لإرجاع 25 ل.س، وفق ما نشرت صحف موالية.
ويشير مراسلنا أنّ جودة الخبز تتراجع مع مرور الوقت، خاصةً أنّ ربطات الخبز يتم تكديسها فوق بعضها وهي ساخنة، لدى المعتمدين.
وترتبط جودة الرغيف المنتج بنوعية الدقيق المستخدم ووجود خلطة دقيقية، ولاسيما خلال الفترة الماضية حيث وردت كمية من الدقيق السيئ ما انعكس سلبا على لون الرغيف وطعمه. وهو ما أقرّ به مسؤولون موالون للنظام، وفق تقرير لصحيفة “الوطن” الموالية.
وحصر النظام استيراد القمح من مصدرٍ واحد هو “حليفه الروسي”، ولا تزال شبهة الصفقة غير معلومة، ولا توجد حتى توريدات تكفي حاجة المواطنين في الشارع الموالي، مع تأكيد من طرف وكالة رويترز بفقدان “الطحين”، بمناطق النظام، وهو ما ينفيه مسؤولو الأخير.

ويصل سعر ربطة الخبز بحسب ما أقرته الصحف الموالية؛ إلى 200 ليرة سورية للربطة الواحدة، بينما سعرها الحقيقي في الفرن 50 ليرة فقط، تسلم للمعتمد بهذا السعر، ويتوجب بيعها من قبله بـ 60 ليرة سورية ققط وكل سعر عدا ذلك يعد مخالفًا.
ومن جانبهم قال موالون للنظام عبر صفحات الفيس بوك؛ “لك المعتمد إزا باع ربطة الخبز ب 200 ليرة، أحسن من الذل ع الفرن من الصبح للمسا لحتى بيطعللي ربطة، المعتمد أشرف من مدير الفرن”.
وسأل آخر في رده على تقرير صحيفة “الوطن” الموالية، “وين ربطة الخبز ب100 والله مالكون عارفين شي، ربطة الخبز مو أقل من ٢٥٠ ليرة عم نشتريها وفي ناس عم تبيعها بـ500”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تقرير الأحداث اليومي للداخل السوري المحرر

خاص رسالة بوست الأربعاء 28-10-2020 مقتل المتطوعة في منظمة بنيان الإنسانية “ديما عبدان” متأثرة بجراحها …