أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / جمود في سوق اﻷلبسة الشتوية بمناطق النظام واﻷسعار قفزت 3 أضعاف

جمود في سوق اﻷلبسة الشتوية بمناطق النظام واﻷسعار قفزت 3 أضعاف

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست
قفزت أسعار الملابس الشتوية 3 أضعاف مقارنة بالعام الفائت، في مناطق النظام، مع بداية الموسم الشتوي الحالي.
وبحسب مراسلنا، إلتزم أصحاب المحال التجارية، بوضع “التسعيرات” على الواجهات، عملًا بتعليماتٍ أصدرتها “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” التابعة للنظام.
ورصد مراسلنا أسعار بعض الملاس الشتوية في أسواق العاصمة دمشق، على النحو التالي:
الملابس السعر القديم السعر الجديد
فيزون بناتي 1500 ل.س 6500 ل.س.
حذاء صناعة محلية 10 آلاف ل.س 30 ألف ل.س.
الجاكيت الرجالي 40 ألف ل.س 150 ألف ل.س.
جاكيت الجيلي 10 ألاف ل.س 25 ألف ل.س.
البيجاما الرجالية 12 ألف ل.س 30 ألف ل.س.
البلوزة الصوف  8000 ل.س 20 ألف ل.س.
واختلفت اﻷسعار بين اﻷسواق حسب تصنيفها إلى سوقٍ راقٍ أو شعبي، وحسب نوعية البضاعة وجودتها.
وتوقع عدد من التجار الذين استطلعنا رأيهم، أن يشهد هذا الموسم جمودًا في السوق، بسبب ارتفاع الأسعار، إضافةً لضعف القدرة الشرائية لدى الشارع، وهو ما يؤكده مختصون بالملف اﻻقتصادي لرسالة بوست.
وارتبط اﻻرتفاع هذا الموسم بمجموعة عوامل، يسميها علم اﻻقتصاد “زيادة تكلفة عناصر اﻹنتاج”، ومن هذه العوامل؛ “ارتفاع أسعار القماش وأجور المحلات، وارتفاع تكاليف النقل مع أزمة المحروقات وارتفاع سعرها بالوقت نفسه، فضلا عن غياب التيار الكهربائي، وتأثيره على الصناعة”.
وكشف تقرير لموقع “أخبار سورية اﻻقتصادية” الموالي، مؤخرًا أنّ التسعير في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابعة للنظام، يتم وفق بيان تكلفة يقدمه الصناعي إلى مديرية التجارة الداخلية، ويحدد التسعيرة التي يرغب بها وفق بيان التكلفة الذي يقدمه دون سؤال أو جواب أو حتى تدقيق على صحة هذا البيان!!
ويشار إلى أنّ الشارع الموالي يعاني من تدني اﻷجور بمقابل ارتفاع كبير وشبه يومي في اﻷسعار عمومًا، وسط غياب رؤية واضحة من طرف النظام لكبح اﻷسعار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“لواء المهام السري في دمشق” يكشف خفايا مسرحية تفجير المبيت العسكري

أحمد عبد الحميد معد تقارير كاتب صحفي وصلت إلى “رسالة بوست” نسخةُ تحقيق، …