أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / بيان من لواء المهام السري يحذر فيه الروس والنظام من اقتحام مناطق في الغوطة حيث لوحظ حشود تجهز لذلك الاعتداء الآثم

بيان من لواء المهام السري يحذر فيه الروس والنظام من اقتحام مناطق في الغوطة حيث لوحظ حشود تجهز لذلك الاعتداء الآثم

بعد اعتقال ثلاث نساء من أبناء بلدة كناكر في الغوطة الغربية، ومطالبة الأهالي، والثوار بفك أسرهم تم على أساسها اجتماع بين الطرفين مليشيات الفرقة الرابعة، ولجنة المصالحة الموجودة في كناكر مطالبة مليشيات الفرقة الرابعة فك أسر النساء المعتقلات، وهنا جاء الشرط التعجيزي من قبل الفرقة الرابعة، بأن يسلم أهل كناكر أربعينًا من الثوار مع سلاحهم، وتم رفض طلبهم من قبل الأهالي، وتدخل الوفد الروسي، واجتمع مع الثوار، وطلب أن يتم تسليم شخصين، فقط بمقابل ضمانهم عدم اقتحام مليشيات الفرقة الرابعة لبلدة كناكر، وتم رفض الطلب، وتم طرد الوفد الروسي بعد تأكيد الروس للثوار، بأن الفرقة الرابعة ستقتحم البلدة بأي لحظة، وتبين لنا بأن النظام الأسدي المدعوم من المليشيات الإيرانية قام باعتقال النساء، وطلب أربعين ثائراً ليس طلبًا عابرًا، بل من أجل ذريعة اقتحام كناكر، وزاكية؛ لتسليها للمليشيات الإيرانية وفق مخطط خطير . وهنا أقول: إن فكر نظام الأسد والمليشيات الإيرانية اقتحام المنطقة أقسم بالله العظيم، ستكون مقبرتهم، وليعلموا بأن الثوار الموجودين في هذه البلدات ليسوا كالقادة التي باعت شرفها، وعرضها وسلمت سلاحها من أجل الدولار، والنظام الأسدي يعلم بأن الثوار الموجودين في كناكر، وزاكية، وعدة بلدات ليسوا مكسر عصا، والدليل عدد حشود النظام الذي يزيد على أربعة آلاف مرتزق، أما نحن، فمستعدون بإذن الله تعالى عسكرياً، وميدانياً؛ لصد واغتنام سلاحهم، وقتل وأسر مليشياتهم، ولن يدخلوها، مادامت عروقنا تنبض بالحياة، ولن نسلم أحدًا، ولن نسلم سلاحنا، ومطلبنا الأساسي فك أسر المعتقلات، وإن أرادوها حربًا، فنحن لها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الثورة السورية الآن

العميد د. م. عبد الناصر فرزات الأخوة السوريون في كل مكان، نحن …