أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / معارضة بحمل كاذب ومواليد خُدّج؟
كاريكاتير أحمد رحمة - الجزيرة

معارضة بحمل كاذب ومواليد خُدّج؟

يونس العيسى

إعلامي وكاتب
عرض مقالات الكاتب

رزح الشعب السوري تحت نظام آل الأسد ما يقرب من خمسين عاما، حول فيها النظام الشعب لعمال في مزرعة ” سوريا الأسد” يذوق من الفتات من خيرات وطنه، وحصة الأسد لآل الأسد ومن يلوذ بهم، وعملت هذه العائلة على تبذير أموال الشعب وخيرات الوطن وعوائد النفط ومخصصات الجيش إلى شتى أنواع الملذات الشخصية، من بناء قصور ومزارع شامخة إلى شراء سيارات فارهة وخيول جامحة، وكان آخر فصول نظام تفاهاتهم شراء بشار الأسد منذ شهور قليلة، لوحة فنية للفنان العالمي ديفيد هوكني، من مزاد بريطاني، وأهداها لزوجته أسماء مقابل مبلغ وصل إلى /23/ مليون ليرة سورية في الوقت الذي يعاني فيه الشعب كل صنوف الفقر والمرض والجوع في ظل الحرب التي أعلنها عليه منذ نحو عشر سنين على الشعب الثائر، الذي خرج بثورة للعيش بكرامة لاسترداد خيرات الوطن المنهوبة
ولكن هذا الشعب صدم ممن ادعى تمثيله سياسيا
بأنهم يسيرون على خطى آل الأسد ويقتفون أثرهم في الانحطاط والوضاعة وقلة المروءة التي ظهرت على مسرح العلن وما خفي أعظم، بقيام أنس هشام مروة ابن عضو الائتلاف هشام مروة
بتحديد جنس مولوده من خلال عرض على برج خليفة بمدينة دبي الإماراتية، في الوقت الذي يتضور فيه الشعب السوري الثائر المهجر من الفقر والضنك ، ويعجز عن تأمين أدنى مقومات الحياة، ويعيش الآلاف منهم تحت حر وقر الخيام.
ولو قمنا بإخضاع المعارضة السورية ومؤسساتها وشخوصها للـ” الرنين السياسي” ستكون نتائج الفحص مذهلة، وكمايلي:
أولا: الحمل الكاذب: نشئ من زواج متعة يريد أن يلد في القدس، يتخذ الدين ستارا لتغطية سوءته، تنتفخ فيه البطن باضطراد وتنقطع الدورة الشهرية، وتمضي الشهور وأحيانا السنين، ثم يتبين الوهم والفراغ داخله باختبار الزمن في انتظار مخاض لا يأتي أبدا يستحوذ هؤلاء على عقول الاغبياء ومع كل إجهاض يجدون الدعم لتجديد التلقيح مجانا من وعي السذج.

ثانيا: الحمل خارج الرحم: ويشمل الهيئات التي أجيزت، بأوراق قدمت وأسماء أدرجتها السفارات، لا تمثل وعيا عاما بالثورة، بقدر ما تمثل تحقيق مصالح الدول، أو انتهازية ذكية لأفراد فقر المبادئ والقيم عندهم مزمن.

ثالثا: حمل الأنابيب: هي هيئات يُحسن أصحابها التنظير، ليس لها حضور حقيقي في رحم الشارع متحمسون على الورق، وفي الندوات، لكنهم عاجزون فيتحوطون ويضطرون دائما لمواصلة محاولات التلقيح الصناعي من داخل الصالونات الخاصة ومخادع السفارات.

رابعا: الحمل بتوائم غير متماثلة وهنا يفيد جهاز الرنين السياسي،أن ثمة علامات تشير إلى أن بويضات كثيرة يجرى تلقيحها في السر فتتوالد وتتموقع رغم عدم احقيتها بالتواجد ولكن تتلقى رعاية من أب غير شرعي.

المصيبة أن الحمل الكاذب لم يحدث للتو، لقد بدأت الروائح الكريهة تنبعث من بطنه منذ سنوات، ليتوالى بعدها الإسقاط والإجهاض وليتعزز الارتهان للخارج، إلا أن ذلك كله بقي بلا أثر على الإطلاق، بل استمر الحمل الكاذب بما يشبه استحمار الآخرين، إذ واظب الحوامل على النطق باسم ثورة لم يعودوا يمتون إليها بصلة، أو ثورة ساهموا في الإجهاز عليها وعلى صورتها الناصعة أمام العالم، ليتكرر “استحمار” الشعب الذي رفع
في بداية الثورة تعبير ” الاستحمار” بلافتات تخاطب نظام الأسد بـ”لا للاستحمار”، والمقصود به وقتها محاولات الأسد استغباء السوريين، وحينها لم يكن أكثر السوريين تشاؤما ويتوقع أن تأتي هيئات وحوامل تدعي تمثيل الثورة وتحاول استحماره مرة أخرى.
فهواة السياسة من اللاسياسيين، الذين حازوا على فائضا من المال السياسي، قد زاحموا السياسيين الحقيقيين في حلبة صراع الثورة مع نظام الأسد، ليفسدوا بأموالهم الذوق الثوري العام، ويحتلوا بأموالهم مقاعد غيرهم، آملين القبض علي عنق البلد بشراكة مع آل الأسد، فلا يدعون شهيقا أو زفيرا، يمر دون مشورتهم، أو لا يكون مرهونا بإشارتهم، ويدعون انهم حملة مشعل الثورة، ويبيعون الشعب أوهام الحمل الكاذب لايرى لتضخم بطنه أثرا، ذلك أن هذه الحمل لم ينموا نموا طبيعيا في رحم الثورة، بل حمل غير شرعي
تم من خلال أسس فكرية ومنهجية محددة، وتمت تغذيته بحليب صناعي.
هذا المسار الذي تلهج به الطبقة السياسية وتظهر الغيرة والحرص عليه ما هو إلا حمل كاذب كحمل المرأة العاقر التي تبشر زوجها بقرب الخلاص، حتى إذا كان يوم الخديعة إما أن تحبطه بادعاء إسقاط الجنين أو تدس عليه من ليس من صلبه، فلا الولادة حصلت ولا النسل استمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

روسيا إلى أين ..؟

أحمد الحسين رسالة بوست يقول عالم الاجتماع السياسي ابن خلدون  إن الدول أشبه بالكائن …