أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الصليبية العالمية وبشار الأسد!

الصليبية العالمية وبشار الأسد!

محمود القاعود

كاتب واديب مصري.
عرض مقالات الكاتب

لا يخفى على متابع أنَّ الصليبية العالمية تحتضن وتدعم وتتبنى أسرة الأسد التي تقتل وتُعذِّب وتنتهك أعراض الشعب السوري منذ نصف قرن، مع بداية اغتصاب مجرم الحرب المقبور حافظ الأسد للسُلطة وإيصال الطائفة النُصيرية الإرهابية للحكم عام 1970م.
تذكرتُ اليوم زيارة بابا الڤاتيكان يوحنا بولس الثاني إلى سوريا في الثالث مِن مايو عام 2001م.. هذه الزيارة كانت بمثابة المباركة مِن رأس الصليبية العالمية لنظام حكم دموي ماڤياوي ديكتاتوري يقوم بالإبادة الجماعية للمسلمين..
عشرون عاما قضاها بشار الأسد في الحكم قتل خلالها مليون ونصف المليون سوري، وهجَّر عشرة ملايين، واعتقل نصف مليون يمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب في التاريخ ولا زالوالا منذ عام 2011م، هذا عدا آلاف غيرهم ظلوا في المعتقلات منذ أيام حافظ الأسد حتى اليوم.. كل هذا بمباركة الصليبية العالمية، فقد وجدوا جنديا وفيَّا مُخلصا يفعل لهم ما عجزت الحروب الصليبية عن فعله..
إنَّ بشار الأسد الموظف في جهاز الاستخبارات الأمريكية، أحد مظاهر الحرب الصليبية العالمية ضد الإسلام والمسلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هل الشمال السوري المُحَرَر.. مُحَرَر؟

د. موفق السباعي مفكر ومحلل سياسي إن كل من لدية مثقال حبة من …