أخبار عاجلة

تقديرات أولية للنظام: 20 ألف دونم أضرار حرائق الغاب

كشف المدير العام للهيئة العامة لإدارة تطوير الغابات، التابع للنظام، أوفى وسوف؛ أن التقديرات الأولية للمساحات المتضررة بحرائق جبال الغاب، بلغت حتى مساء الأمس نحو 20 ألف دونم من الحراج الطبيعية والأشجار المثمرة بمزارع الأهالي في القرى التي بلغتها النيران.

كما بلغ  حجم الأضرار التي خلفتها الحرائق الكبيرة التي نشبت بحراج جبال مصياف الغربية نحو 14250 دونمًا بشكل تقديري وتقريبي، وفق تصريحات لـ”مدير الحراج بزراعة حماة، التابعة للنظام”، عبد المعين الصطيف في تصريحٍ له لـ«صحيفة الوطن» الموالية.
 وبحسب الصطيف، بلغ حجم أضرار الحريق الذي نشب في موقع “عين شمس وعين حلاقيم وحزور” نحو 7200 دونم.
فيما بلغ حجم أضرار حريق “الشيج زيتون وقرى الملزق” نحو 6500 دونم، وحجم أضرار حريق “الحيلونة واللقبة” نحو 550 دونمًا.
وزعم الصطيف أن معظم الأضرار كانت في الحراج الطبيعية وبنسبة قليلة بأراضي المواطنين المزروعة بالأشجار المثمرة كالتين والزيتون وغيرها.
ويشار إلى أن هذه التقديرات للمساحات المتضررة تقريبية، بحسب تقرير صحيفة “الوطن” الموالية.
وبحسب موقع “سبوتنيك” الروسي في تقرير له فإن الخسائر الكبيرة التي تكبدها المزارعون، وخاصة في قطعانهم التي نفقت بسبب الحرائق.
وقدر الموقع الروسي، نقلا عن مواطنين متضررين، “خسائر المزارعين في أرزاقهم تقدر بمئات ملايين الليرات السورية”.
وحمل مواطنون موالون حكومة اﻷسد مسؤولية الحرائق، متهمينها بـ”اﻹهمال والتقاعس عن شق طرق للطوارئ”.
ويذكر أن مناطق النظام شهدت في السنوات القليلة الماضية موجات موسمية متتالية من الحرائق، وتعتبر تقارير اﻹعلام الرسمي الموالي أن حرائق هذا العام هي الأكبر على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

توافق في لبنان على إعادة اللاجئين السوريين

بحث الرئيس اللبناني ميشال عون، مع وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، ووزير الشؤون الاجتماعية …