أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / هيئة علماء المسلمين تُكرّم العميل هنيّة…

هيئة علماء المسلمين تُكرّم العميل هنيّة…

د. خالد عبد القادر

باحث ومشرف تربوي- لبنان
عرض مقالات الكاتب

أثناء زيارة هنية إلى لبنان،ولقاء قادة الثنائي الشيعي، كرّمت هيئة علماء المسلمين السُّنّة في لبنان إسما عيل هنية..!!!
هنية الذي اعتبر القاتل قاسم سليماني شهيداً..
سليماني الذي كان يتنقّل بالقتل والحرق والسلب والعدوان على أهل السُّنة ما بين العراق وسورية ولبنان…
هذه الشعوب العربية السُّنية التي وقفت مع القضية الفلسطينية،ودعمتها بأقصى حدود طاقتها تستحق من قيادي فلسطيني سُني أنْ يعتبر قاتل تلك الشعوب شهيداً..؟؟
يعتبر هنيةُ حكامَ طهران أئمة وهم يلعنون قادتنا وأئمتنا من الصحابة والتابعين،ويطعنون بعِرض نبينا باتّهامهم لأم المؤمنين عائشة بالزنا..
الذين يعتقدون بتحريف كتاب الله..
الذين يُكفّرون مَنْ لم يعتقد بعصمة أئمتهم الاثني عشر من عليّ حتى إمامهم الغائب من أكثر من ألف وأربعمئة سنة…
كل ذلك من أجل حفنة من الدولارات…
وماذا قدمتَ يا هنيّة لأهل غزة مقابل شهادة الزور هذه.؟
فليعلم الجيلُ الجديد أنّ هنية لم يطرد الصهاينة من غزة،بل إنّ الصهاينة هم الذين انسحبوا منها باختيارهم.
هنية انحنى لملالي طهران من أجل أن تبقى حركته حاكمة في غزة فقط… وإلا فليخبرونا بالذي قدموه لأهل غزة…؟؟
ثم تأتي ما يُسمّى ب ” هيئة العلماء المسلمين في لبنان” لتؤكد على استقامة مواقف هنية ونزاهتها بتكريمه..
إنّ ما فعلته الهيئة لهو شهادة زور في حق شاهد زور، وعميلٍ للتكفريين الفرس،ودليل رضا بما يفعل..
إنّ شهادتكم جميعاً ستُكب وتُسألون عنها يوم القيامة..
إنّ هنية وأثناء وجوده في لبنان يُعلن عن تقديم مليون دولار لمخيم عين الحلوة الكائن في جنوب لبنان..
والسؤال:
منذ متى وأنت تقدم الملايين للشعب الفلسطيني في لبنان بهذا السخاء يا هنيّة .؟
ومن أين لك هذا ؟
إنه من إيران،ومقابل ماذا يا هنية ؟
ستكشف لنا الأيام سبب زيارة هنية للبنان،وسبب كرمه على بني قومه في لبنان…
لقد سئل أحمد ياسين:
هل يجوز الصلح مع الصهاينة،مع عدم القدرة على مواجهتها عسكرياً.؟
فقال: هل يجوز للشاب أن يزني مع عدم قدرته على تكاليف الزواج.؟؟
قلتُ: إن الزنا أهون عند الله من أن توالي قوماً يُكفّرون صحابة نبينا،ويتهمون زوجة نبينا التي برّأها الله في كتابه،ويعتقدون بكفرنا لعدم إيماننا بعصمة أئمتهم، ويعتقدون التحريف في كتاب ربنا..
كل هذا من أجل ماذا .؟ تبيع دينك من أجل كرسيّ.؟
وأنتم يا هيئة العلماء:
أبحتم لأنفسكم أن تشهدوا شهادة زور بحق هنيّة..
لقد صدق مَنْ قال:
صنفان من هذه الأُمّة إذا فسدا فسدت الأُمّة:
العلماء والأمراء..
فلا تسألوا عن فساد الأمة..
ولكنّ الله حافظ لدينه وشرعه..
وخسئتم وخسىء معكم المشروع الفارسي..

المصدر: صفحة الكاتب على فيس بوك
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1742485189254386&id=100004787646468

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية الألمانية تعلن إرجاء استقبال آلاف اللاجئين

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنه جرى إرجاء استقبال بضعة آلاف من اللاجئين، كان من المخطط …