أخبار عاجلة

برج خليفة للأثرياء والجراح للمشردين

أحمد الحسين – رسالة بوست

صخب أشعل مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية الحفل الاستثنائي الذي أقامه ‎أنس مروة، و ‎أصالة المالح من أصل سوري، و حاملي الجنسية الكندية لمعرفة جنس مولودهما المنتظر، إذ أضيء برج خليفة باللون الأزرق للإشارة إلى أن المولود سيكون ذكراً، وصنف الحدث على أنه أكبر حفل في العالم للكشف عن جنس الجنين بتكلفة قدرت بنحو 100 ألف دولار،

يذكر بأن أنس ابن السيد هشام مروة من الأعضاء المؤسسين للمجلس الوطني السوري، والائتلاف الوطني ويعمل في اللجان القانونية لكل منهما، ويشارك في تأسيس دستورهما.

ويعمل في المجال القانوني منذ عام 1993، ويحمل شهادة الدكتوراه في مجال القانون المقارن،

انتُخب مروة كنائب لرئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة، والثورة السورية في الخامس من كانون الثاني 2015، وانضم هشام إلى صفوف المعارضة السورية منذ بداية السبعينات وهو من مواليد قطنا عام 1962.

ساهم هشام مروة بعدة دراسات حول تأسيس الديمقراطية.

ووفقاً لموقع الائتلاف السوري، إن مروة يؤمن بالطريق الأسرع لحل سلمي للأزمة السورية، ومن أهم أهدافه إيقاف إراقة الـدماء، والانتقال إلى دولة حرة وديمقراطية .

يأتي هذا الحدث في الوقت الذي يعــاني فيه السوريون من الجوع، وسوء الأوضاع الاقتصادية والأمنية، بالإضافة إلى عجز العشرات من الدخول إلى وطنهم بسبب مبلغ الــ 100 دولار التي فــرضها نظام الأسد على السوريين كرسوم لدخول البلاد، عدا عن المأساة التي يعيشها المدنيون، في مخيمات اللاجئين القريبة من الحدود السورية التركية ، وغير قادرين على الذهاب لمنازلهم بسبب سيطرة نظام الأسد، و ميليشات إيران عليها في مناطق ريفي إدلب وحلب.

كان لدي صديق من دولة الكويت قالها منذ سنة مشكلتكم كبيرة فلا نظامكم بشر، ولا معارضتكم، فسألته لماذا ؟؟

قال لي كنت على متن طائرة من جنيف الى لندن، وكان معنا بالطائرة وفد سياسي للمعارضة السورية ذاهب إلى جنيف، وسيعود للندن فانتظرنا نحن ركاب الدرجة السياحية بعض الوقت حتى حضر المعارضون السوريون، وأخذوا مقاعدهم في مقصورة الدرجة الأولى، وهم يرتدون أفخر البدلات، وكأنهم وفد لدولة غنية .

قال لي كيف تطلبون منا التبرع للنازحين، واللاجئين وتعملون بجمع المساعدات، ومعارضتكم تعيش بهذا المستوى العالي من الرفاهية ، والبذخ وكررها على مسمعي، إن الثائر الحقيقي لا يشعر بطعم الأكل، ولا براحة البال إلا عندما يرتاح الشعب الذي يكافح من أجله أسقطوهم لأن بشار الأسد لن يسقط بوجودهم .

تذكرت الحادثة، وأنا أرى كمية البذخ، والرفاهية لحفل إقامه ابن المعارض هشام مروة في دبي ضاربًا بعرض الحائط كل قيم للحياء، ومتجاهلًا كل تضحيات الشعب الذي يدعي تمثيله .

بالنهاية كثيرون هم أولئك الذين يتمنون استمرار معاناة الناس في دول ثورات الربيع العربي؛ كي تستمر تجارتهم، ولا تبور، وتراهم ثائرين بالقول بلا عمل، وهم على بعد آلاف الأميال، يتنعمون في عواصم الصخب، وإذا ما سألتهم من أين لك هذا ؟. قال : من مالي الخاص من عرق جبيني.

التاريخ لا يرحم الأقزام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

سجن جورين لـ”الاستعباد الجنسي” في سوريا… شهادات ناجيات من جهنّم 

” بدي أنتحر…” بهدوء واقتضاب شرحت لينا (29 سنة)، وهي شابة سورية تعيش في أحد …