أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / نظام اﻷسد: لا نربح من المواطن.. صدق وهو كذوب

نظام اﻷسد: لا نربح من المواطن.. صدق وهو كذوب

فراس العبيد – رسالة بوست

بلغةٍ من “المنّة” يدّم اﻹعلام الموالي تقارير شبه يومية، رسائل موجهة للشارع آخرها، تصريحات لمسؤول موالٍ قال؛ إنّ هامش أرباح المنتجات الغذائية بالقطاع الحكومي لا يتجاوز 2 بالمئة!!

ويشار إلى أنّ التقرير نشرته صحيفة “الوطن” شبه الرسمية الموالية، في إشارةٍ منها إلى أنّ النظام يهتم بشأن معيشة مواطنيه.

في حين تؤكد شهادات من العاصمة دمشق وباقي المحافظات الخاضعة لسيطرة اﻷسد، أنّ صاﻻت “المؤسسة السورية للتجارة” باتت “خاويةً على عروشها، وفي أحسن حاﻻتها فإن البيع وفق سياسة “الوساطة” و”اﻹذلال” تؤكده “طوابير” المواطنين على بوابات المؤسسة.

ومعنى تلك التصريحات التي أتت على لسان “بسمان مهنا” مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الغذائية، التابعة للنظام؛ تعني أنّ خسارة النظام تعادل 98 %، ويعتبر محللون اقتصاديون أنّ مشاركة الدولة في التجارة أدت إلى كوارث أصرت عليها اﻷنظمة الديكتاتورية تحت مسمى “اﻻشتراكية”. وهذه النقطة تحتاج أن يفرد لها البحث، بدقة من طرف المختصين.

وتعاني السوق المحلية بمناطق النظام من غياب معظم المواد الغذائية والتموينية، إضافةً لارتفاع اﻷسعار، وفق تقارير رسمية موالية. النظام بالمحصلة لم يربح تجاريًا من المواطن، لكنه أفلسه وأفرغ جيوبه بحثًا عن رغيف الخبز في القطاع الخاص الذي يديره “مقربوا الأسد وزبانيته”، والنتيجة واحدة، صدق النظام وهو كذوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هيك عايشين…؟!

فراس العبيد – رسالة بوستالعناوين اليومية للصحف المحلية الموالية، عادةً ما تكون مستفزة للكتابة، فهي …