أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بعد فضيحة مركز الجلاء صحة النظام تبرر.. ماذا قالت؟

بعد فضيحة مركز الجلاء صحة النظام تبرر.. ماذا قالت؟

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست

أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام؛ إحداث نقطة طبية جديدة في صالة “الفيحاء الرياضية”؛ لأخذ المسحات الخاصة بتحليل “بي سي آر” للراغبين بالسفر، إبان مشهد الازدحام الكبير عند النقطة الطبية “الوحيدة” في مدينة “الجلاء” الرياضية بـ”دمشق”.

ويفترض أن تبدأ النقطة الطبية عملها يوم 17 آب/أغسطس الجاري. وبررت الصحة انسحاب الكادر الطبي، من المركز الطبي، أن عدد الراغبين بإجراء المسحات الذين توافدوا اليوم إلى مدينة “الجلاء” أكبر بكثير من عدد المسحات المتاح أخذها ما تسبب بحدوث فوضى وازدحام ومنع الفرق من القدرة على اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لها وللمراجعين.

وبحسب الوزارة التابعة للنظام؛ فإن المخابر ذاتها تعمل أيضًا على تحليل عينات للحالات المشتبه بإصابتها الواردة من المشافي وفرق الترصد.

ويكشف التبرير حجم التخبط وضعف القدرة على مواجهة “خطر فايروس كورونا” في مناطق النظام، وهو ما لفت إليه تقرير مفصل لصحيفة “قاسيون” الموالية، ولفتنا إليه في تقرير بعنوان؛ “موقع موالٍ يكشف أرقاماً مخيفة وثلثا الوفيات ناجم عن الكورونا في دمشق”.

كما لفتنا في تقرير سابق بعنوان، “مواطنون يقتحمون مركز فحص “كورونا”.. بالصور”، إلى حجم اﻻستياء من مشهد ازدحام مركز مدينة “الجلاء”، حيث تداول نشطاء صورًا أبرزت قلة التنظيم ولفتت إلى مخاطر انتقال عدوى الإصابة بالفيروس وسط التجمع الكبير للمراجعين.

ويشار إلى أن مركز “الجلاء” يعتبر الوحيد في أخذ المسحات “التحليل”، بمعظم مناطق النظام، وسط مناشدات بإتاحة إجراء التحاليل لمخابر ومراكز أخرى في مختلف المحافظات لتجنب الازدحام. تحدثت عنه الصحف الموالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

العاهل الأردني يحل مجلس النواب

أصدر الملك الأردني، اليوم الأحد، مرسومًا ملكيًا بحل مجلس النواب تمهيدا لإجراء انتخابات في تشرين …