أخبار عاجلة

الحكومة الأمريكية تطالب الأسد الكشف عن مصير مواطن أمريكي اختفى في دمشق

طالبت الحكومة الأمريكية حكومة الأسد، البارحة الجمعة، التصريح عن مكان الصحفي الأمريكي أوستن تايس، والذي فقد في دمشق عام 2012.

وقالت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية ببيان نشرته البارحة على موقعها الرسمي في الذكرى الثامنة لاختفاء تايس: “في 14 أغسطس 2012، وبعد ثلاثة أيام من عيد ميلاده الحادي والثلاثين، اختفى أوستن تايس في دمشق ، سوريا. باستثناء مقطع فيديو تم إصداره بعد بضعة أسابيع”.

وذكر البيان “كتب الرئيس ترامب إلى بشار الأسد في آذار لاقتراح حوار مباشر. لا ينبغي لأحد أن يشك في التزام الرئيس بإعادة جميع المواطنين الأمريكيين المحتجزين كرهائن أو المحتجزين ظلماً في الخارج.

وخصصت الولايات المتحدة مبلغ مليون دولار لمن يدلي بمعلومات لإنقاذ الصحافي الأميركي، أوستين بينيت تايس، المختطف في دمشق، وكان يعمل لدى العديد من المؤسسات الإعلامية، بينها شبكة “سي بي إس” وصحيفة “واشنطن بوست” وشركة “ماكلاتشي”.

ونفى نظام الأسد أن يكون له أي علاقة باختطاف تايس، وأن يكون لديهم أي معلومات تتعلق به، إلا أن الحكومة الأميركية تعتقد أنّ النظام السوري مسؤول عن عملية الاختطاف، وأنه بث فيديو “مفبرك” حُضّر بهدف اتهام “الميليشيا المسلحة” باختطافه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

توافق في لبنان على إعادة اللاجئين السوريين

بحث الرئيس اللبناني ميشال عون، مع وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، ووزير الشؤون الاجتماعية …