أخبار عاجلة
الرئيسية / دين ودنيا / جمال العربية (3)

جمال العربية (3)

د. عبد الحقّ الهوّاس

أكاديمي سوري.
عرض مقالات الكاتب

جمال العربية في قوله تعالى : {وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ}
قال : ابن عباس هم المشاؤون بالنميمة المفرقون بين الأحبة ، الباغون للبراء العنت . وعن سعيد بن جبير وقتادة الهمزة الذي يأكل لحوم الناس ويغتابهم واللمزة الطعان عليهم .
وعن مجاهد : الهمزة الطعان في الناس واللمزة في أنساب الناس ،وقال أبو العالية والحسن وعطاء بن أبي رباح : الهمزة الذي يعيب ويطعن في وجه الرجل إذا أقبل ، واللمزة الذي يغتابه من خلفه إذا أدبر وغاب .
ضده مقاتل أي الهُمزة الذي يعيب في الغيب ،واللُمزة الذي يعيب في الوجه .
وقال مرة : كل طعان عياب مغتاب للمرء إذا غاب ؛ كقول زياد بن الاعجم
:
إذا لقيتك عن سخْط تكاشرني * وإذا تغيبت كنت الهْامز اللُّمَزهْ
قال ابن زيد : الهمزة الذي يهمز الناس بيده ويضربهم ، واللمزة الذي يلمزهم بلسانه ويعيبهم ، وعن سفيان الثوري يهمز بلسانه ويلمز بعينه .
وقال ابن كيسان : الهمزة الذي يؤذي جليسه لسوء اللفظ ، واللمزة الذي يكسر عينه على جليسه ويشير برأسه ويومض بعينه ويرمز بحاجبه ، وهما لغتان للفاعل نحو سُخَرة وضُحَكة للذي يضحك ويسخر من الناس ، وروي عن أبي جعفر والأعرج بسكون الميم فيهما فإن صحت القراءة فهي بمعنى المفعول ، وهو الذي يتعرض للناس حتى يهمزوه ويضحكوا منه ، ويحملهم على الاغتياب وقرأ عبد الله ، والاعمش ( ويل للهمزة واللمزة)
وأصل الهمز الكسر والعض على الشيء بالعنف ، ومنه همز الحرف ، ويحكى أن أعرابي قيل له : أتهمز الفأر قال : الهرة تهمزها ، وقال العجاج :
ومن همزنا رأسه تهشما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قصة اعتناق مستشار نيكسون روبرت گرين الإسلام

الرئيس الأمريكي الراحل نيكسونله مستشار اسمه (روبرت گرين) حصل على دكتوراة في القانون العامثم دكتوراة …