أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / المواجهة بين “عشائر الفرات” وقسد.. إلى أين؟

المواجهة بين “عشائر الفرات” وقسد.. إلى أين؟

أحمد الحسين – رسالة بوست

تفاعلت قضية الاغتيالات التي طالت شيوخ عشائر ووجهاء من المكون العربي في المناطق التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية الكردية” شمال شرق سوريا، مع إصدار جهات عديدة بيانات اتهمت قوات سوريا الديموقراطية “قسد” بالمسؤوليّة عن هذه الحوادث التي اعتبرت ممنهجة، وطالبت بوضع حدّ لها.

فبعد البيان شديد اللّهجة الذي صدر الأربعاء، وتبناه وجهاء في قبيلة “العكيدات”، التي قُتل اثنان من مشايخها في مناطق سيطرة “قسد” مؤخراً، بينما تعرض شيخ القبيلة لمحاولة اغتيال في ريف دير الزور الشرقي قبل أسبوع،
حول ردود الفعل لشخصيات عربية، زياد الخلف المنتمي لقبيلة البكارة، العضو السابق في مجلس الشعب ورئيس المكتب السياسي لتجمع أحرار الشرقية المنضوي تحت قيادة الجيش الوطني،
تحدث لموقع “رسالة بوست “
أن هناك أسباب هي فلتان أمني ،هذا الفلتان ولد حالات من الاختطاف والتسيب الأمني ومن تمّ استهدافهم أشخاص وشخصيات رفضت لقاء مظلوم عبدي ،ضرب الوجهاء وشيوخ وشخصيات عربية وهي رسالة للجميع من يعارضنا سيقتل
وتحدث عن شخص سماه أحمد حامد الغفيل لديه فريق خاص بالاغتيالات وهو شخص معروف لدى النّظام
وتحدث على أنّه لايمكن أن تحتوى الأزمة الحالية.
وأنَّ نسبة الأكراد لايتجاوزن 10% من مجموع السكان العرب قبيل انطلاق عمليات نبع السلام تم تهجير 38 قرية من مناطق بقارة الجبل ريف رأس العين تمّ تهجير العرب واتّباع سياسة تغيير ديمغرافي ممنهج،

من جهته إسماعيل الغضاب ممثل الجالية السورية في الرياص وممثل القبائل والعشائر العربية في مؤتمر الرياض2.
تحدث أنّ أسباب الاغتيالات طالت كل صوت حر وكل صوت يطالب بالحقوق لأهله وهي سياسة أقزام عبدالله أوجلان البعيدة عن الأخلاق والدين لتبقى الساحة خالية أمامهم من كل من يعارضهم ،وهذه تجاوزات لايمكن أن نقبلها وأن تستمرّ هذه الاغتيالات.
وتحدث الغضاب لموقع “رسالة بوست ” أنه لايمكن للعرب القبول بوجود كيان سمّاه بالسرطاني يقام في المناطق العربية( الرقه أو الحسكة أو دير الزور)
من جهتة رفض السيد الغضاب سياسة انتهاك الأعراض وسفك الدماء العربية التي تمارسها عصابات قسد والتي ليس لها حقوق في الأراضي العربية.
يُذكر أن المئات من الشخصيات السياسيّة والاجتماعيّة من منطقتي الجزيرة والفرات شمال شرق سوريا، بالإضافة إلى معارضين سوريين قد أطلقوا في في 23 حزيران/يونيو الماضي “التحالف العربي الديموقراطي في الجزيرة والفرات”، الأمر الذي أثار حفيظة القوى السياسيّة الكرديّة التي اعتبرت أنه موجه ضد الحوار الكردي-الكردي في سوريا، والذي ترعاه الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

أصدرت صحيفة نيويورك تايمز عدداً خاصاً تم تكريسه بأكلمه لموضوع واحد استغرق جميع صفحات العدد ، الأمر الذي يحدث لاول مرة في تاريخ هذه الصحيفة العريقة التي تعتبر قدوة للصحافة الجادة.

موضوع العدد هو الكارثة التي حلت بالعالم العربي خلال 13 عاماً ، ابتداءً من عدوان …