أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الحج في زمن الكورونا
HAITHAM EL-TABEI/AFP

الحج في زمن الكورونا

بشير بن حسن

مفكر إسلامي.
عرض مقالات الكاتب

هذا أول أيام الحج لهذا العام 1441 الذي سيبقى في الذاكرة ، نظرًا لما يمرّ به العالم من هذه الجائحة ، ألف حاج فقط يؤدون هذا المنسك العظيم ، الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، ولكن فضل الله عظيم ، فقد (يدرك العبد الأجر بنيته وإن لم يعمل ) كما صح ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعليه فمن نوى الحج هذا العام ولم يفعل بسبب الإجراءات فإن أجره حاصل بإذن الله تعالى ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه يوم عودته من غزوة تبوك ( اننا خلّفنا رجالاً بالمدينة ما سرتم مسيرًا ولا قطعتم واديًا إلا شاركوكم الأجر قالوا يا رسول الله وهم بالمدينة ؟ قال : وهم بالمدينة الا أنه قد حبسهم العذر ) رواه البخاري ومسلم.
كما لا ننسى الأحداث السابقة لهذه المرحلة :
كتعرية الكعبة العام الماضي ! وفيها إشارات كما قال العلماء قديما.
واعتلاء الطاغية بن سلمان سطحها في تحدّ سافر !
ناهيكم عن مسلسل جرائمه و قذاراته التي دنست تلك البلاد، كإقامة الحفلات على مشارف المدينة النبوية ، وعروض الأزياء ، وتكريم السفهاء ، وحبس العلماء ، وغيرها كثير …..
وعدم الأخذ على يد الظالم سبب لعموم البلاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم أو ليوشكن أن يعمكم الله بعقاب من عنده ثم تدعونه فلا يستجاب لكم ) رواه الترمذي .

فاعتبروا يا أولي الابصار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

أمريكا مَن يَضْحَك فيها ومَن يَتبَاكَى

مصطفى منيغ سفير السلام العالمي مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي في سيدني-استراليا عرض مقالات …